عقدت اللجنة المنظمة للنسخة الخامسة من طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية اجتماعها الأول استعدادا للحدث المرتقب الذي يملكه وينظمه مجلس دبي الرياضي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي خلال شهر فبراير من العام 2018.
وترأس الاجتماع سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، بحضور : حريز المر بن حريز نائب أول رئيس اللجنة المنظمة ومدير الطواف، أسامة الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية النائب الثاني لرئيس اللجنة المنظمة، و أعضاء اللجنة : ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، علي المطوع، حصة الكوس، راشد أميري، أحمد الحوري، محمد محراب مساعد مدير الطواف، أنس الفواعير مقرر اللجنة المنظمة، وكرستينا باربو وسامي عبد الإمام أعضاء اللجان العاملة.  
وأكد سعادة سعيد حارب أن دعم القيادة الرشيدة وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لمتابعة الطواف، و استقبال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة للجنة المنظمة، وكذلك متابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وسمو الشيخ عمّار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان للطواف، كان له أكبر الأثر في بلوغ الطواف مركزا متقدما في صدارة الأحداث الرياضية المحلية والدولية، كما ساهمت الهيئات والدوائر الحكومية في مختلف إمارات الدولة في نجاح الاستضافة المميزة للنسخة الرابعة للطواف التي مر فيها الدراجون في مناطق ضمن 6 من إمارات الدولة.
وأكد حارب أن النجاح الذي تحقق يزيد من حجم المسؤولية الملقاة على اللجنة المنظمة لتنظيم نسخة أكثر تميزا بمتابعة وتوجيهات سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي.
 وتم في الاجتماع بحث الأفكار الجديدة التي ستتضمنها النسخة المقبلة من الطواف، و استعراض التقرير النهائي للنسخة الرابعة من الطواف الذي تضمن معلومات تفصيلية عن جميع جوانب التنظيم، وكشف عن زيادة عدد الدول التي بثت قنواتها منافسات النسخة الرابعة من الطواف لتصل الى 182 دولة، بزيادة 15 دولة عن نسخة الدورة الثالثة للطواف في العام 2016، كما أن القنوات التلفزيونية العالمية قدمت خلال فترة الطواف 1333 برنامج وتقرير عن منافسات الطواف وأن زمن البث المجمّع للقنوات التلفزيونية بلغ 1395 ساعة و 6 دقائق و 38 ثانية، ويقدر العائد الإعلاني لهذه التغطية التلفزيونية في القنوات العالمية فقط بأكثر من 56 مليون يورو، كما أشار التقرير إلى تواجد 146 إعلاميا في قلب الحدث من خلال المركز الإعلامي ومناطق السباق يمثلون 86 مؤسسة إعلامية، من بينهم 48 مصورا محترفا، كما تم بث أكثر من 4000 خبر وتقرير صحفي عن الطواف بمختلف اللغات، فيما بلغت الزيادة في عدد متابعي قنوات التواصل الاجتماعي التي بث أخبار وتقارير الطواف :54% في الفيس بووك، 36% في انستغرام و 30% في تويتر.
وتضمن التقرير أرقاما عن حجم التأمين الذي شهده الطواف بمشاركة 1451 رجل أمن و410 دورية شرطة و110 دراجة نارية استخدمتها الشرطة من مختلف الإمارات، وكذلك متابعة 12000 للطواف في مناطق تجمع الجمهور من بينهم 2650 طالبا وطالبة من المدارس الحكومية.
كما شارك 890 فردا من 91 جنسية في استبيان مؤشر الايجابية والرضا وبلغت نسبة الموافقين 91% باعتبار الطواف مصدرا للطاقة الايجابية و 94% نسبة الرضا، فيما شارك 1348 شخص من مختلف الجنسيات في استبيان مؤشر السعادة وكانت نسبة الموافقين 95%.