أعلنت سلطة المنطقة الحرّة بمطار دبي "دافزا" أنها الشريك الرائد في معرض أوتوميكانيكا 2017، المعرض الأول في المنطقة المتخصص بسوق ما بعد البيع للسيارات. والذي يقام حاليا في مركز دبي التجاري العالمي ويستمر حتى 9 مايو، بمشاركة أكثر من 2000 عارض من مختلف أنحاء العالم. وتأتي هذه الشراكة لتؤكد دور دافزا في دعم الاستثمارات الأجنبية وتشجيع المستثمرين في اتخاذ دبي مقراً لاستثماراتهم ومركزاً إقليمياً لأعمالهم تعزيزاً لخطة التنويع الاقتصادي في الامارات.

لا تقتصر نشاطات دافزا في "أوتوميكانيكا دبي 2017"، على كونها الشريك الرائد للمعرض، حيث  تنظم في جناحها رقم  B12مجموعة لقاءات واجتماعات بهدف تعزيز التعاون الاستراتيجي مع كبرى الشركات والمستثمرين وكبار الشخصيات العالمية المشاركة بالمعرض خاصة بعد النجاح المميز الذي حققته في سبتمبر الماضي خلال معرض "أوتوميكانيكا فرانكفورت 2016". وقد تمحورت مشاركة دافزا حول ترسيخ أواصر التعاون االاستثماري وعقد الصفقات التجارية مع أبرز الشركات الألمانية حيث تمكنت خلال السنوات الماضية من استقطاب الشركات العاملة في قطاع ما بعد البيع للسيارات وأصبحت اليوم المقر الإقليمي والمركز الاستراتيجي لأكثر من 45 شركة رائدة في هذا القطاع من بينها: "ياماها موتورز"، "تو أوتوموتيف الشرق الأوسط وافريقيا"، "تويوتا تسوشو"، " بي.أس.أي" (PSA) وغيرها من الشركات.

وضمن هذا السياق، أكد جمال بن مرغوب، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في دافزا: "كوننا الشريك الرائد لأوتوميكانيكا دبي في دورته الخامسة عشر لهذا العام، تتطلع دافزا إلى تبادل المعرفة التكنولوجية والتجارية مع العارضين وكبار المستثمرين الحاضرين، إضافة إلى تسليط الضوء على المقومات التي تتميز بها المنطقة الحرة من مرافق متطورة وتسهيلات استثمارية وموقع جغرافي استراتيجي."

وأضاف بن مرغوب: "سنركز خلال مشاركتنا على فرص دعم المستثمرين في قطاع "سوق ما بعد البيع" للسيارات، خاصة باعتبار دبي المدخل الأقوى لمختلف الشركات العالمية والمحلية ومتعددة الجنسيات، الراغبة ببدء أعمالها بالاستفادة من التسهيلات الجمركية التي تقدمها المنطقة الحرة، بما يتلاءم مع "خطة دبي 2021" في جعل الإمارة محوراً رئيساً في الاقتصاد العالمي."


ويعتبر "أوتوميكانيكا دبي" أكبر معرض تجاري دولي في الشرق الأوسط، مخصص للتعرف على أحدث المنتجات والخدمات في قطاع "ما بعد البيع"،  حيث يتخطى عدد المشاركون فيه 2000 مشارك، 90% منهم من خارج دولة الأمارات، بغرض رفع مستوى المنتجات والخدمات المتاحة في سوق خدمات ما بعد البيع للسيارات في الإقليم الأوسع لمنطقة الشرق الأوسط، من خلال الجمع بين المصنعين والموردين الدوليين والموزعين والمشتريين الإقليميين.