تنظم شركة "إعمار العقارية" فعاليات برنامج محاضرات قادة الفكر والأعمال شهرياً بمشاركة متحدثين بارزين من نخبة رواد الأعمال والمتخصصين والخبراء، في مبادرة تعد جزءاً من التطور النوعي للشركة واستراتيجياتها القائمة على الإبتكار وتطوير الخدمات وزيادة نسبة رضاء العملاء وتحقيق قيمة مضافة لمساهميها وجميع الأطراف ذات الصلة. 

ومنذ إنطلاق هذه الفعاليات وحتى الآن، استضافت إعمار محاضرين بارزين من بينهم سليم إسماعيل مؤلف كتاب "المؤسسات الأكثر نموا" (Exponential Organizations) وهو من المؤلفات الأكثر مبيعا في العالم، وجيمي ألين أحد رؤساء إدارة وضع الإستراتيجيات بمؤسسة بين آند كومباني (Bain & Company)، والدكتور باراك كانا الخبير البارز في العلاقات الدولية والإستراتيجي الدولي، وتانك سيراهوغلو المدير التنفيذي السابق بمؤسسة أنهويزر-بوش إنبيف (Anheuser-Busch InBev).

وقد نظمت "إعمار" النسخة الخامسة من برنامج محاضرات قادة الفكر والأعمال، حيث استضافت في جلستها النقاشية الرئيسية جورج بلاكينشيب، المسؤول التنفيذي السابق في شركات "تيسلا" و"آبل" و"غاب"، والذي عمل مع نخبة من أهم رواد الأعمال المبتكرين في العالم مثل إيلون ماسك وستيف جوبز لتقديم تجربة مميزة للعملاء في منافذ التجزئة، تثري تجربة التسوق وتضمن ولاءهم للعلامة التجارية وثقتهم بها على المدى الطويل.

وركز بلاكنشيب في كلمته على المقومات الرئيسية للنجاح في خدمة العملاء، استناداً إلى تجربته في العمل مع عدد من أنجح الشركات وأكثرها اهتماماً بعملائها. كما تطرق بلاكنشيب في كلمته إلى دراسات ونتائج هامة حول الابتكار في خدمة العملاء والتحول الرقمي وتمكين الموظفين، ودور هذه العناصر في تعزيز تجربة العملاء وتحقيق قيمة أكبر للمساهمين.  

وكان بلاكنشيب قد اكتسب خبرات موسّعة في مجال إعداد وتنفيذ الاستراتيجيات التنموية لتجارة التجزئة من موقعه كمسؤول تنفيذي في القطاع العقاري، وأكد في كلمته على أهمية تركيز "إعمار" على خدمة العملاء في النجاحات التي تحققها المجموعة على كافة المستويات. 

وشهد الحدث حضور أكثر من 100 من المسؤولين التنفيذيين في "إعمار" الذين اكتسبوا معلومات وخبرات قيّمة تعزز قدرتهم على الارتقاء بمعايير التميز في خدمة العملاء إلى آفاق جديدة. 

وتمثل هذه الجلسات استثماراً هاماً من قبل "إعمار" في كوادرها التنفيذية، وتعكس رؤية إدارة الشركة والتزامها برعاية المواهب الواعدة وتطوير معارف ومهارات موظفيها. وتخطط الشركة إلى توسعة نطاق المنصات التعليمية المتاحة لمسؤوليها التنفيذيين، وتفعيل تواصلها مع شريحة أكبر من الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي