تمكن مسعفو مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بمطار دبي الدولي صالة 1 من انقاذ مريض بالقلب فاجأته نوبة عميقة راح على اثرها في غيبوبة طويلة وفقد الوعي تماما واختفى النبض ما يوحي بخطورة حقيقية على حياته، حيث قام المسعفون بالبحث في تاريخه المرضي حيث تبين انه يعاني فعلا من مشاكل كثيرة في القلب.

وقال رئيس قسم اسعاف المطارات والموانئ علي موسى الحافظي، أن المسعفون تحركوا بسرعة ووصلوا الى المريض خلال 4 دقائق وقاموا بفحصه ثم بدأوا بعملية الانعاش ومن ثم استعمال جهاز رجفان القلب ليفباك 15 لعمل صدمات كهربائية لقلب المريض مع رصد حركة الشهيق والزفير ومراقبة مجرى التنفس وعمل توسيع له بحذر باستخدام قناع الاوكسيجين والتركيز على صدمة الرجفان القلبي.

واوضح موسى ان جهود الفريق تحولت الى اجراء الانعاش القلبي الرئوي مع استمرار اجراء الصدمات الثانية والثالثة والامل كان كبيرا في عودة النبض والانقباض الى القلب واستمرار جهد المسعفين في توفير التهوية وازالة انسداد مجرى الهواء لعودة التنفس إلى طبيعته

واضاف موسى انه مع الصدمة الكهربائية الثالثة والدورة الرابعة من الانعاش الرئوي وتوسيع مجرى الهواء عن طريق انبوب خاص استعاد المريض وعيه وعاد النبض بنجاح والتنفس بدأ طبيعيا وعادت الانقباضات للقلب فيما يشبه المعجزة.

ونقل المريض الذي يحمل الجنسية الفلبينية على جناح السرعة الى عيادة المطار بمرافقة طبيب العيادة في المطار ومن ثم سيارة الاسعاف الى المستشفى حيث تبين انه يتعاطى ادوية القلب بانتظام.

من جانبها كرمت ادارة المطار طاقم الاسعاف والطاقم الطبي الخاص بعيادة المطار التابع لهيئة صحة دبي.