ضمن فعالياته التي تقدم للعروس والمقبلة على الزواج، أحدث صيحات الموضة، وأكثر الحلول المبتكرة لإقامة حفلات زفاف مميزة، نظم معرض الشارقة للعروس، مساء أمس الأول (الجمعة)، عرضي أزياء لتصميمات فساتين سهرات، وزفاف، ومناسبات، تحاكي متطلبات المرأة العصرية، وفي الوقت نفسه تواكب أحدث أشكال الموضة العالمية. 

وقدم العرض الأول، دار غزلان للأزياء" للمصممة الإماراتية إيمان المدفع، حيث عرضت مجموعة ربيع وصيف 2017 بمزيج من الألوان الذهبية، والباستيل، ولمسات فوسفورية براقة وزخارف استوائية مصممة خصيصا لتناسب المرأة العصرية، ومتطلبات حياتها اليومية. 

وكشفت أزياء إيمان المدفع عن خبرة في مجال التصميم، مكنتها من دمج الطابع العملي لملابس المرأة، مع اللمسة الأنيقة التي تعكس ذوق السيدات، على مستوى اختيار الألوان، وتناسق أنواع وخامات الأقمشة، إلى جانب انسيابية التصميم.
 
وعكست ألوان الأقمشة التي اختارتها المدفع، عن الهوية التي أرادت إيصالها في تصميماتها، إذ بدا واضحاً لمسة المرح، والعملية في الأزياء، فجاءت مجملها بألوان تفاوتت بين تدرجات اللون الذهبي، والأزرق.


ونقل عرض "العروسة الأنيقة لتصميم الأزياء" المتابعين والمشاهدين من أجواء الأزياء العملية، والنابضة بالحياة، إلى أجواء الزفاف الملكي الفاخر، حيث قدم نخبة من الفساتين، المشغولة بتصاميم، وخامات، تعكس رؤية المصممين في تقديم العروس ليلة زفافها، بإطلالة ملكية، ترفع ثقتها بنفسها، ويكون حضورها طاغياً في الحفل.

وتضمن العرض 11 فستانا للزفاف باللون الأبيض، وتميزت كافة التصاميم بفخامتها وبريقها الملفت الذي يناسب العروس العربية والخليجية، حيث تميزت أغلب تشكيلة الفساتين بطولها الواضح، بالإضافة إلى الطرحة الطويلة واكسسوارات الرأس المختلفة التي تميز العروس التي ترتديه.

وظهرت قدرة المصممين على الاستفادة من تاريخ الأزياء الغربية، إذ ظل الفستان الطويل في الكثير من عصور الحضارة الأوروبية، رمز الفخامة، والغنى، والرقي، فشكل اختيار الفساتين بهذا الطابع، لمسة واضحة لتحقيق الطابع الملكي على أجواء العرض، والفساتين بصورة عامة.

وتنوعت تصاميم الفساتين، بين القطع التي تعتمد على الزخرفة والألوان البراقة، وبين تلك التي تستند إلى البساطة، واستخدام الخامات الناعمة، والتخفيف من الزخارف، إذ في الوقت التي ظهرت فساتين تمتلئ بالخرز، والدانتيل، ظهرت فساتين بسيطة ومنسابة في شكلها.

واكتمل عرضا الأزياء، مع خيارات التسريحة التي ظهرت فيها العارضات، وأساليب الماكياج وأنماطه التي استخدمته، حيث وفر الراعي التجميلي لعارضات الأزياء "رويال بيوتي هاوي" مجمل التفاصيل والوسائل والأدوات لتظهر العارضات بصورة مشرقة.

ويعد معرض الشارقة للعروس، الذي يقام تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، أحد أكثر المعارض المتخصصة بمستلزمات وقضايا العروس والزفاف، الأكثر تميزاً وجذباً للجمهور على مستوى المنطقة، وذلك لكونه لا يركز فقط على تلبية رغبات وأذواق الفتيات المقبلات على الزواج فقط، فالمعرض الذي يقام على مساحة 5500 متر مربع ، يمنح الفرصة لجميع المهتمين والمواكبين لجديد عالم الأزياء والجمال نساءً كانوا أو رجال، للاستفادة من الفعاليات المصاحبة له، من ورش تعليمية وندوات حول الصحة الجسدية والنفسية ومناقشة أحدث وجهات السفر مع خبراء في عالم السياحة والسفر.

ويتميّز مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بتجهيزاته العالية الجودة وحلوله المتكاملة لاستضافة جميع أنواع الفعاليات، وتلبية متطلبات قطاعات الاجتماعات، والمؤتمرات، والمعارض، وحفلات الزفاف، والاحتفالات العامة، وتقديم أرقى خدمات الضيافة، بإشراف فريق متخصص من الخبراء الذين يتميّزون بالرغبة والحرص على تلبية احتياجات العملاء.