ابتكر أربعة طلاب مواطنين، بمعهد التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي، حذاء لمرضى السكري، يحافظ على درجة حرارة ورطوبة القدم، لمنع المضاعفات، وحمايتهم من التقرحات التي يصعب الشفاء منها ويمكن أن تؤدي إلى بتر أقدامهم، وأطلقوا عليه اسم «النعل الذكي».

وقال الطلاب أحمد الزعابي، وخالد الحمادي، وسيف الشكيلي، وأحمد الدهمان، إن النعل الذكي مزود بمجموعة من الدوائر الالكترونية (مازر بورد) وحساسات تقيس درجات الحرارة والرطوبة أثناء وجود قدم المريض داخلها، وفي حالة تعديها نسبة معينة «37 درجة مئوية» ينبه الحذاء المريض من خلال الاهتزاز إلى ضرورة خلع الحذاء وتهوية القدم.

وأشار الطلاب إلى أن مرض القدم السكرية يصيب مرضى السكري من خلال ظهور بعض الأعراض المرضية في القدم مثل التورم، والقروح، والجروح، نتيجة الاعتلال العصبي، أو قصور الدورة الدموية، أو الالتهابات الجرثومية القدم السكرية، لافتين إلى أنه عادة ما يتسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم في إحداث أضرار عصبية بالأطراف لدى مرضى السكري، تقود إلى عدم إدراكهم الشعور بالضغط أو الحرارة في أقدامهم، ما يؤدي إلى إمكانية إصابتهم بجروح تتطور إلى تقرحات شديدة دون أن يشعروا بذلك.

وأكدوا أن نظام التحذير المدمج بالنعل الذكي يصدر صوتاً أو اهتزازاً عند تعرض القدم لضغط شديد أو عند ارتفاع درجة حرارة القدم، ومن ثم يصدر إنذاراً للمريض بتعرض قدميه للضغط، مشيرين إلى أنه عند صدور مثل هذه الإشارة ينبغي على المريض التوقف عن التحميل على قدميه على الفور، وفحصهما جيداً لتبين حالتهما والتأكد من عدم وجود أية جروح بهما، على أن يقوم باستشارة الطبيب بعد ذلك، ويتيح النعل الذكي لمريض السكري إمكانية اكتشاف الجروح في بداية نشأتها.