أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي عن خططها بافتتاح مكتب تمثيلي خارجي جديد لها في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، ليكون المكتب الثاني لها في أسواق امريكا اللاتينية بعد افتتاح مكتبها الأول في ساوباولو الشهر الماضي.

وجاء الإعلان خلال لقاء وفد البعثة التجارية لغرفة دبي مع نائبة الرئيس الأرجنتيني معالي جابريلا ميكيتي في العاصمة بيونس آيرس على هامش فعاليات البعثة التجارية للغرفة إلى امريكا اللاتينية التي زارت البرازيل والباراغواي والأرجنتين مؤخراً.

ورحبت ميكيتي بإعلان الغرفة نيتها افتتاح مكتب تمثيل تجاري لها في بلاده، مبديةً استعدادها لتوفير كل التسهيلات التي تسرع افتتاح المكتب، وبدء أعماله فوراً، مشيرةً إلى ان المكتب سيعطي دفعة قوية للعلاقات المشتركة نظراً لاهتمام السلطات الأرجنتينية بتعزيز الروابط التجارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

ولفتت ميكيتي إلى ان الاقتصاد الأرجنتيني يمر بفترة إيجابية من النمو بعد الإصلاحات الأخيرة التي تعزز بيئة الأعمال، مشيرةً إلى أن بلادها تدرس توسيع تواجدها كذلك في مناطق استراتيجية، محددةً دولة الإمارات كمنطقة استراتيجية واقتصادية هامة للأرجنتين، مؤكدةً الرغبة في تأسيس تواجد فعال في هذه الأسواق عبر التعاون مع الجهات المعنية وعلى رأسها غرفة تجارة وصناعة دبي.

وأضافت نائبة الرئيس الأرجنتيني قائلة:" يمكنكم الاعتماد علينا لتسهيل كل إجراءات افتتاح مكتبكم في بيونس آيرس، ونحن مستعدون لنسمع احتياجاتكم وأفكاركم، ونذلل التحديات كي نستطيع العمل معاً لما فيه مصلحة بلادنا."

ولفتت ميكيتي إلى ان إمكانية تنظيم زيارة خاصة للمسؤولين الأرجنتينيين المعنيين بقطاع الزراعة إلى دولة الإمارات للتعريف بالفرص الاستثمارية في قطاع الزراعة الذي يشكل أحد أبرز مجالات التعاون والاستثمار بين الإمارات والأرجنتين.
وأشار سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي إلى أن الأرجنتين تتمتع بإمكانات استثمارية هائلة وخصوصاً في قطاعات الخدمات اللوجستية والطاقة المتجددة والسياحة  والصناعات الزراعية والغذائية بالإضافة إلى قطاع التصنيع، حيث تنظر الغرفة بإيجابية بالغة إلى السوق الأرجنتينية كوجهة متميزة للاستثمارات الإماراتية في هذه القطاعات.

ولفت الغرير إلى ان تجارة دبي غير النفطية مع الأرجنتين بلغت 692 مليون درهم خلال العام 2016، بارتفاع طفيف بلغ 1.3% مقارنة بالعام 2015، مما جعل الأرجنتين تحتل المرتبة 106 على لائحة الشركاء التجاريين لدبي، مع وجود 24 شركة ارجنيتية مسجلة في عضوية الغرفة، وتعمل في إمارة دبي، معتبراً إن الرغبة والإرادة موجودة للارتقاء بهذه العلاقات التجارية وتطويرها لتحقق الآمال والأهداف المشتركة. 

ووجه الغرير الشكر للسفارة الإماراتية في بيونس أيرس والقائمين عليها، نظراً للدعم الذي وفرته السفارة لإنجاح أهداف زيارة الغرفة إلى الأرجنتين، شاكراً وزارة الخارجية في الدولة على دعمها المتواصل وجهودها الحثيثة لخدمة المستثمرين في الدولة في خططهم التوسعية في الأسواق الخارجية.

ووجه سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي الدعوة للشركات الأرجنتينية للمشاركة بـ معرض جلفوود الذي يعتبر منصة عالمية للصناعات الغذائية والزراعية، معتبراً إن الجودة العالية للمنتجات الأرجنتينية تضيف إليها ميزة تنافسية في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وأكد بوعميم إن الغرفة قررت افتتاح مكتب تمثيل تجاري لها في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس ليلعب دوراً في تعريف التجار في الإمارات بفرص الاستثمار بالأرجنتين، وجذب المزيد من الشركات الأرجنتينية وخصوصاً الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى دبي، معتبراً إن المكتب سيضاعف من حجم التجارة البينية بين دبي والأرجنتين لتتخطى في السنوات الأولى حاجز المليار درهم حسب تقديرات الغرفة.

ولفت بوعميم إلى وجود فرص عديدة للتعاون التجاري الثنائي حيث يوجد وارادات ذات إمكانات عالية من الأرجنتين تشمل الفواكه ومنتجات الألبان والحبوب واللحوم والماكولات البحرية والجلود، في حين يمكن تصدير منتجات عالية الإمكانات إلى الأرجنتين وتشمل البلاستيك والأسمدة والنحاس والمواد الكيميائية غير العضوية.

وتحدث بوعميم عن فرص استثمارية في قطاعات عديدة في الأرجنتين، حيث توجد فرص في قطاع البنية التحتية تتجاوز 83 مليار دولار أمريكي منها فرص بقيمة 3 مليار دولار أمريكي في المطارات والموانىء، وفرص في قطاع السياحة بقيمة مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى فرص استثمارية بقيمة 2.5 مليار دولار أمريكي في قطاع الصناعات الزراعية وخاصة في الغابات، و15 مليار دولار أمريكي في قطاع الطاقة المتجددة. 

وتحدث سعادة هوراسيو رييرس، وكيل العلاقات الاقتصادية الدولية الأرجنتيني عن ان اللجنة العليا المشتركة للتعاون بين الإمارات والأرجنتين قد اجتمعت مؤخراً لبحث آفاق وفرص التعاون المشترك، حيث تم وضع قائمة بالأولويات والأهداف لتحسين العلاقات المشتركة أبرزها مسألة تأشيرات الدخول، وتعزيز التعاون في مجال الطيران، وتسهيل التجارة المشتركة، معتبراً إن الأرجنتين يمكن ان تلعب دوراً رئيسياً في مسألة تأمين الأمن الغذائي لدولة الإمارات وتعزيز التعاون في قطاع الصناعات الغذائية.

اجتماع مع عمدة مدينة بيونس آيرس

وأكد سعادة هوراسيو رودريغيز لاريتا، عمدة مدينة بيونس آيرس ترحيبه بإعلان الغرفة نيتها افتتاح مكتب تمثيلي لها في العاصمة الأرجنتينية، معرباً عن انفتاحه على هذه الخطوة التي ستجلب استثمارات للمدينة، وتعزز آفاق التعاون والشراكات الاقتصادية بين دبي وبيونس آيرس.

وعبر سعادته عن إعجابه الشديد بما حققته إمارة دبي من إنجازات، مرحباً بدعوة غرفة دبي له للمشاركة في المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية الذي ستنظم الغرفة الدورة الثانية منه في بداية العام 2018، معتبراً إياه مبادرة استراتيجية من قبل الغرفة لاستعراض المزايا التنافسية في المدن اللاتينية.

ولفت عمدة بيونس آيرس إلى تطلع مدينته لتعزيز الشراكة التجارية مع دبي، مشيراً إلى الرغبة بالتركيز على ريادة الأعمال، والتي تعتبر بيونس آيرس مركزاً لها في الأسواق اللاتينية، مشدداً على وجود عوامل مشتركة للتعاون خصوصاً وأن المدينتان لا تتنافسان في نفس الأسواق، ولذلك فالتعاون واجب.

وتحدث سعادة أندي فرير، وزير التمدن والابتكار والتكنولوجيا لمدينة بيونس آيرس عن الرغبة بالتعلم والاستفادة من تجربة مدينة دبي، معتبراً تجار دبي من أصحاب الخبرة والباع الطويل في عالم التجارة، والتي يمكن لبيونس آيرس الاستفادة منها. 

ولفت فرير إن أن مدينة بيونيس أيرس تجذب سنوياً 2.2 مليون سائح، محققةً نمو بنسبة 5% خلال السنوات الخمس الماضية، معتبراً انه يمكن كذلك الاستفادة من خبرات دبي في قطاع السياحة، وهي التي راكمت خبرات طويلة في هذا المجال لكونها نجحت في غضون 10 سنوات من زيادة اعداد السياح الزائرين لها ليبلغوا 14.9 مليون سائح العام الماضي.

وأشار بوعميم إلى ان تجارة دبي غير النفطية مع أسواق أمريكا اللاتينية تبلغ حالياً 3% من إجمالي تجارة دبي السنوية، متوقعاً نمو هذه النسبة لتصل إلى 6% في غضون ثلاث سنوات، مضيفاً إن تطور العلاقات الدبلوماسية وافتتاح مكاتب للغرفة في المنطقة وتنظيم المنتدى العالمي للأعمال لدول امريكا اللاتينية عوامل ستساهم مجتمعةً في تعزيز قيمة التبادل التجاري المشترك بين دبي وأسواق امريكا اللاتينية.

ونظمت غرفة دبي بالتعاون مع شركائها منتدى الأعمال الإماراتي الأرجنتيني الذي حضره أكثر من 120 شخصية، حيث جرى بحث فرص الشراكات الاقتصادية وآفاق التعاون المشترك في قطاعات رئيسية بين المستثمرين الإماراتيين والأرجنتينيين.

وتحدث سعادة خورخي لويس دي فيوري، رئيس غرفة تجارة وخدمات الأرجنتين عن تميز بلاده بالموارد البشرية والبيئة الملائمة والصناعات الغذائية التي تجتمع لتوفر بيئة محفزة للأعمال والاستثمار، مشيراً إلى المساهمة الفعالية للقطاع الخاص الأرجنتيني في عجلة النمو، لافتاً إلى ان البعثة خطوة مهمة لتعزيز التنسيق والشراكات الاقتصادية.

وتحدث راميرو ألم، وكيل الاستثمار السياحي في وزارة السياحة الأرجنتينية عن الفرص الاستثمارية في القطاع، مشيراً إلى ان السياحة في الأرجنتين تساهم بـ 3.8% من الناتج المحلي الإجمالي، حيث تجذب الأرجنتين حالياً 6 مليون سائح سنوياً، مع وجود خطط لجذب 3 ملايين سائح إضافي بحلول العام 2020، مضيفاً إن الأرجنتين تستهدف جذب سياح من منطقة الخليج العربي.

وقال فيرناندو جوسيليفيتش، مدير الأرجنتين والأوروجواي في طيران الإمارات إن طيران الإمارات نقلت 111,979 راكباً إلى وجهات أمريكا اللاتينية خلال العام 2016، مشيراً إلى أن طيران الإمارات تدرك أهمية سوق أمريكا اللاتينية في وجهاتها العالمية.

ولفت جوسيليفيتش إلى أن طيران الإمارات ملتزمة بالاستثمار المستقبلي في هذه الأسواق حيث تم تشغيل طائرة بوينج B777-300ER في بداية العام الحالي لخدمة وجهة بيونس آيرس ، بالإضافة إلى تشغيل طائرة الإيرباص A380  لخدمة رحلتها اليومية إلى ساوباولو، والإعلان عن اتفاقية شراكة لتبادل الرموز وشراكة لمكافاة المسافرين المتميزين مع طيران جول البرازيلي وسمايلز، معتبراً إن طيران الإمارات تؤمن بالمستقبل المزدهر لهذه المنطقة الواعدة. 

وترأس وفد الغرفة الذي زار الباراغواي سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي حيث يضم الوفد سعادة هشام عبدالله الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وسعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، وسعادة عيسى الغرير، رئيس مجلس إدارة "عيسى الغرير للاستثمار"، وسعادة عبد الحميد صديقي، نائب رئيس مجلس إدارة أحمد صديقي وأولاده، وأحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة، والدكتور جمعة المطروشي، نائب الرئيس التنفيذي- العمليات وشؤون العملاء، سلطة واحة دبي للسيليكون، والدكتور محمد الفهيم، نائب رئيس أول التطوير المؤسسي في دبي الجنوب.