في إطار جهودها لدعم أعضاء غرفة دبي في التوسع في أسواق شرق آسيا وتوفير أفضل الخدمات ، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً في مقرها ورشة عمل حول اتجاهات التجارة الإلكترونية والاستهلاكية التي تعيد تشكيل قطاع التجارة الإلكترونية في الصين. 

وتعتبر هذه الورشة أولى نشاطات مكتب غرفة دبي التمثيلي في الصين، حيث سلطت الورشة الضوء على مجموعة واسعة من المنتجات ذات الإمكانات الهائلة التي يمكن تصديرها من دولة الإمارات بهدف تلبية الطلب المتزايد على السلع الاستهلاكية في الصين، وشملت هذا المنتجات الطعام الحلال والتمور والمجوهرات والعطور ومستحضرات التجميل ومنتجات الأطفال والأزياء والمنسوجات. 

وخلال كلمته الترحيبية، أشار عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي إلى أن الصين تظل الشريك التجاري الأول لدبي، حيث بلغت تجارة دبي غير النفطية مع الصين خلال العام الماضي 45 مليار دولار أمريكي، مشيراً أنه يمثل 13% من إجمالي تجارة دبي غير النفطية خلال العام، مؤكداً أن هناك فرص هائلة للشركات الإماراتية لتوسيع نطاق المنتجات التي تصدرها إلى الصين، مشيراً كذلك إلى أن المستهلكين الصينيين يبحثون في الوقت الحالي وبشكل متزايد على العلامات التجارية الموثوقة والثمينة في مختلف أنحاء العالم. 

وأشار خان إلى أحدث التطورات ذات العلاقة بالتجارة الإلكترونية في الصين والتي شملت الخطوات التي اتخذتها الحكومة الصينية لتسهيل عملية دخول الشركات والمصدرين الأجانب الراغبين في بيع منتجاتهم مباشرة مع المستهلكين الصينيين. 
وأضاف مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي أن مكتب الغرفة في شنغهاي قد حقق تقدما ملحوظاً  في تعزيز شبكة العلاقات منذ افتتاحه في أكتوبر الماضي، مشيراً إلى أنه يعمل على تعزيز مكانة دبي كمركز تجاري واستثماري جذاب، وبناء علاقات مهمة مع أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أن عدد الشركات الصينية العاملة في دبي والمسجلة في عضوية الغرفة شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأشهر الأخيرة ليصل إلى 3300 شركة.

واطلع المشاركين خلال الورشة على الخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها والشركات في الإمارة، مثل بوابة التجارة الإلكترونية التي أطلقتها الغرفة مع مجموعة علي بابا Alibaba.com، وشهادة " العضوية المصدقة" حيث تساهم هذه الشهادة في تعزيز سمعتهم وتفتح لهم آفاقاً واسعة في مجال التجارة الإلكترونية. 

وبدورها أشارت سكارليت شينغ، مديرة الأعمال الإقليمية بوكالة السفر فى الصين "سي تريب Ctrip" خلال الورشة أن السياح الصينيين انفقوا عالمياً 120 مليار دولار أمريكي خلال العام الماضي، مشيرة كذلك الى ان عدد الزوار الصينيين القادمين إلى دبي ارتفع بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة، لافتة أن هناك العديد من المنتجات التي لا تزال الأكثر شعبية مع المستهلكين الصينيين وتشمل مستحضرات التجميل وحقائب اليد والمجوهرات والإلكترونيات ومنتجات الأطفال.

وتحدث مارك تانر، الرئيس التنفيذي لوكالة التسويق والبحوث في شانغهاي الصينية "سكيني China Skinny" عن التجارة الإلكترونية المتطورة لدى الصين، مشيراً أن هناك 466.7 مليون صيني يتسوقون إلكترونياً حيث ساهموا بأكثر من 766 مليار دولار أمريكي في مبيعات التجزئة، مؤكداً أن جيل الألفية لا يزال قوة دافعة وراء اتجاهات السوق الحالية، مضيفا أن 80٪ من المتسوقين عبر الإنترنت في الصين هم دون سن 35 عاما.

ويشكل المكتب التمثيلي التجاري لغرفة دبي في شنغهاي بوابةً للاستثمارات الإماراتية في سوق الصين وأسواق شرق آسيا بالإضافة إلى فتحه المجال أمام الشركات الصينية الراغبة بدخول سوق دبي من خلال إبراز أهم المزايا التنافسية التي توفرها دبي في حال إتخاذهم الإمارة مقراً لأعمالهم التوسعية في المنطقة.