اأكد سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي أهمية التواصل والتعاون بين مختلف الجهات القضائية والأمنية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث أن حقائق التاريخ والجغرافيا تفرض هذا التعاون لمصلحة تعزيز الاستقرار الأمني والازدهار الاقتصادي والاجتماعي في دول المنطقة. مشيراً إلى حرص دائرة القضاء على التواصل مع مختلف المؤسسات القضائية المحلية والاقليمية والدولية بهدف تبادل الخبرات والمعارف وصولاً إلى تبني أفضل الممارسات العالمية العدلية والقضائية.
جاء ذلك خلال استقبال سعادته لوفد الإدارة العامة للتحقيقات بدولة الكويت الشقيقة الذي يقوم حالياً بزيارة عمل للمؤسسات القضائية في الدولة برئاسة اللواء الدكتور أسعد الرويح نائب المدير العام في الادارة العامة للتحقيقات وشؤون الادعاء العام بدولة الكويت. وذلك بحضور المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي، والدكتور صلاح الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي، ويوسف الحوسني مدير قطاع المساندة وخدمات المتعاملين.
وتأتي زيارة الوفد الكويتي الشقيق إلى دائرة القضاء في إطار تعزيز علاقات التعاون وتبادل الخبرات بين المؤسسات القضائية والعدلية في دول مجلس التعاون الخليجي، بما يساهم في تقوية أواصر التعاون الخليجي نحو ارساء دعائم العدالة وسيادة القانون في دول المنطقة. حيث اطلع الوفد الضيف على تجربة دائرة القضاء المتميزة في التحول نحو الخدمات الالكترونية والذكية.  
من جهته أشاد اللواء الدكتور الرويح رئيس الوفد الكويتي بالتطور الذي تشهده دائرة القضاء في تسخير التقنيات الحديثة نحو تسهيل الوصول إلى العدالة، وتقديم خدمات عدلية وقضائية تضاهي أرقى الممارسات العالمية، مشيراً إلى أن الادارة العامة للتحقيقات وشؤون الادعاء العام بدولة الكويت بصدد تطوير نظام التحقيق باستخدام الأنظمة الالكترونية، معرباً عن أمله الاستفادة من تجربة دائرة القضاء في هذا المجال.
وكان الوفد الضيف قد استمع خلال الزيارة إلى عرض حول استخدام التقنيات الحديثة والذكية المستخدمة في النيابة العامة وفي ادارة القضايا، وأثر ذلك في تطور الأداء من حيث الجودة والزمن المستغرق، كما استمع الوفد إلى شرح حول خطة دائرة القضاء للتحول نحو الخدمات الذكية. وفي ختام الزيارة قام الوفد بجولة بمبنى الدائرة الجديد حيث اطلع على الخدمات المقدمة للمتعاملين وسهولة إنجاز المعاملات. كما زار كل من مكتبة دائرة القضاء والمتحف الذي يضم عدد من نوادر المقتنيات التاريخية المتعلقة بالقضاء في إمارة أبوظبي.