دبي ـ الامارات العربية المتحدة 

في إطار اتفاقية التعاون التي وقعها مركز راشد للمعاقين مع مجموعة صن فاونديشين التي تدير واحدة من أهم المؤسسات الإنسانية في الهند الخاصة بتأهيل المكفوفين والمعاقين، قام وفد من مركز راشد للمعاقين بزيارة قصيرة إلى الهند، للمشاركة في التظاهرة الإنسانية والخيرية التي أقامها المركز في نيودلهي، وترأس وفد المركز الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم، العضو المنتدب لمركز راشد للمعاقين، وضم الوفد كل من السيد أحمد هاشم خوري، مؤسس مركز راشد، والسيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي لمركز راشد، والشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك آل مكتوم، والسيدة ثريا قمبر العوضي رئيسة نادي روتاري دبي، والفنان الإماراتي فايز السعيد والفنان الإماراتي عبد الله بالخير، والإعلامية لجين عمران، والمخرج بسام الترك، ولفيف من سفراء وقناصل الدول العربية وسيدات ورجال أعمال من الجانبين وممثلي وسائل الاعلام المحلية والهندية، حيث كان في استقبالهم السيد فكراماجيت سنغ صني مؤسس مجموعة صن فاونديشين الخيرية، وعدد من مسؤولي المراكز الإنسانية الهندية

وخلال الزيارة التي استمرت نحو 3 أيام، قام طلبة مركز راشد للمعاقين، بتنظيم تظاهرة خيرية إنسانية بدعم ورعاية سفارة دولة الإمارات في نيودلهي، وبحضور د. احمد عيدالرحمن البنا سفير الامارات في الهند، وقدم الطلبة من الجانبين فيها عرضاً لمجموعة من منتجات ومشغولات طلبة المركز اليدوية، والتي قاموا بإنتاجها في الأقسام التدريبية والتأهيلية التي يضمها مركز راشد والمراكز الإنسانية الهندية، كما قدمت فرقة نجوم راشد عرضاً استعراضياً أمام الحضور، شمل على مجموعة من اللوحات الاستعراضية المستوحاة من التراث الإماراتي إلى جانب لوحات أخرى مستوحاة من الأغاني الهندية. وأقام المركز أيضاً خلال الحفل مزاداً خيرياً على مجموعة من القطع التي تبرع بها عدد من مشاهير العالم وبوليوود، ومن بينها جاكيت جلدي أسود تبرع به الممثل شاروخ خان، وقميص أبيض تبرعت به الممثلة ديبيكا شوبرا، إلى جانب عدد من اللوحات التشكيلية من انتاج طلبة المركز، وخلال المزاد قامت الشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك آل مكتوم، بشراء احدى اللوحات التشكيلية دعماً للمزاد الخيري، كما شهد المزاد أيضاً تذكرة سفر من طيران الإمارات، وليلة في فندق السلام بدبي. وأعلنت إدارة المركز عن أن تخصيص ريع المزاد لدعم طلبة مركز راشد للمعاقين. وشهد الحفل أيضاً مشاركة خاصة من الفنان فايز السعيد والفنان عبد الله بالخير، واللذان شاركا أطفال مركز راشد ومجموعة صن فاونديشين، بوصلة غنائية خاصة، قدما فيها اخر اغنياتهما

وخلال الحفل، تحدث سعادة السفير د. أحمد عبد الرحمن البنا، عن العلاقات التاريخية والثقافية والحضارية والتجارية التي تربط الشعبين الصديقين، وأكد على أن الأعمال الخيرية والانسانية والمبادرات الطيبة، لم تتوقف بين الشعبين، وذكر أن الفعالية هذه، ما هي إلا تعميق لما سلف وتأكيد على وحدة الشعوب والقلوب.

وتوجه أحمد هاشم خوري في كلمته، بالشكر والتقدير إلى سفارة الدولة على تعاونها ودعمها لمثل هذه الفعاليات التي تؤكد، على أن الإعاقة لا تعترف بالجغرافيا، متوجهاً بالشكر إلى جميع من ساهموا في انجاح الفعالية وتنظيمها وحضورها، خاصة الذين تحملوا مشقة السفر من الامارات الى نيودلهي، لدعم الخير في عام الخير.

من جانبه، أعرب فكراماجيت سنغ صني، عن بالغ تقديره لدولة الامارات العربية المتحدة على سياستها القائمة على الخير وبناء جسور التواصل والتعاون والتفاهم والتسامح بين الشعوب والثقافات. وأكد على أن الهند ستظل الدولة الصديقة لدولة الامارات تبني معها جسور التواصل والتعاون في شتى المجالات، وحث في كلمته الحضور على المشاركة في المزاد الخيري قائلا: "لا يمكن لإنسان ان يفقر بسبب العطاء، بل ان العطاء هو الطريق الأمثل الى الثراء".

أما الإعلامية لجين عمران، فقد أكدت في كلمتها على أن سبب حضورها لهذه الفعالية، هو حرصها على توظيف نجوميتها في سبيل ايصال رسالة الى كل متابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن الخير مزروع في الناس، ولكنه يحتاج الى تفعيل وتحريك وتوجيه، وأن قضايا الانسان لا بد ان تنتصر على اصوات الحقد والكراهية. بينما وصف الفنان فايز السعيد ما قام به الأطفال بـ "الجهد الرائع"، وقال: "جهد رائع ان نكون في نيودلهي، كما كنا مع مركز راشد للمعاقين في كل فعالياته بالإمارات منذ تأسيسه، ونحن في أمس الحاجة لمثل هذه المبادرات، لمواجهة التطرف والتأكيد على انسانيتنا ورغبتنا العميقة والصادقة في العيش المشترك وان تظل قضايا المعاقين وهمومهم في صلب اولوياتنا. في حين قال الفنان عبد الله بالخير الذي أسر الحضور بإطلالته المميزة المعهودة وخفة دمه: كم أنا سعيد ان اشارك مركز راشد للمعاقين هذه الالتفاتة الإنسانية، وان نؤكد تضامننا مع قضايا المعاقين أينما كانوا، فالإنسانية لا تتجزأ، وسنظل نغني من اجل الخير والعطاء والانسان لتصبح هذه الحياة أكثر تسامحا وفرحا.

وشهد الحفل الخيري عرض مجموعة من الافلام القصيرة التي استعرضت العلاقات التاريخية التي تربط الامارات والهند، وفيلم استعرض مسيرة مركز راشد للمعاقين واهدافه وفعالياته الرئيسية، وتعريف بمؤسسة صن فاونديشين الخيرية، كما شهد أيضاً كل من الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم، وسعادة السفير د. احمد عبد الرحمن البنا، يرافقهم السيد أحمد هاشم خوري، والسيد فكراماجيت سنغ صني بتكريم ضيوف الشرف والإعلاميين الذين حضروا الحفل، كما قاموا ايضاً بتكريم حرم سعادة سفير الدولة الدكتور أحمد عبد الرحمن، على جهودها في دعم المعاقين

وفي تعليق لها، قالت السيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي للمركز: "زيارة وفد مركز راشد للمعاقين إلى الهند، تأتي في إطار دعمه لمبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله"، إلى جانب سعيه إلى تبادل الخبرات مع مجموعة صن فاونديشين، الخاصة بتأهيل ودعم ذوي الإعاقة، وتسهيل عملية دمجهم في المجتمع". وقالت: "بلا شك أن هذه الزيارة قد عمقت أواصر التواصل بين طلبة المركز وأبناء مجموعة صن فاونديشين، حيث اتاحت الفرصة أمام طلبتنا للقاء عدد من أقرانهم في الهند، والتعرف على ما يقومون به من أعمال وأنشطة، تساعدهم على تجاوز اعاقتهم، وتساهم في دمجهم في المجتمع، وأعتقد أن هذه التجربة قد أضافت الكثير إلى أبناء مركز راشد للمعاقين". وأشارت مريم عثمان، إلى أن هذه الزيارة لا تعد الأولى لطلبة مركز راشد إلى دول العالم. وقالت: "هذه ليست الزيارة الأولى التي يقوم بها أبناء المركز إلى الخارج، فقد سبق لهم المشاركة في العديد من المؤتمرات والمحافل الدولية، واخرها كان في العاصمة المصرية القاهرة، وأعتقد أن مثل هذه الزيارات يمكن أن تعزز من ثقة طلبتنا بأنفسهم، وتحفزهم على تقديم المزيد، وإطلاق ابداعاتهم ليراها العالم أجمع".