كرّمت معالي نورة  الكعبي، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، مساء أول من أمس (الإثنين)، الفائزين في الدورة الرابعة من "جائزة الإمارات للرواية" التي تقام برعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وتنظّمها .twofour54 وذلك بحضور سعادة الدكتور علي بن تميم، مدير عام شركة أبوظبي للإعلام، وعدد من ممثلي الهيئات الحكومية.

وقامت معالي نورة، بتسليم الجوائز إلى الفائزين من "جائزة الإمارات للرواية" التي أُعلنت مؤخراً، والتي قد أسفرت عن فوز رواية "أيام الزغنبوت" بالمركز الأول ضمن فئة الرواية الطويلة، بينما حازت رواية "نسيت من أكون"، على المركز الثاني في الفئة ذاتها. فيما فازت رواية "شرق 18"، بالمركز الأول ضمن فئة الرواية القصيرة، وتقاسمت روايتا "فاليوم" و"قصتي الأخرى" المركز الثاني مناصفةً في الفئة نفسها.

وبهذه المناسبة، أعربت معالي نورة الكعبي، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عن شكرها وتقديرها لما يشهده أبناء الدولة من رعاية ودعم من قِبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، من خلال رعايته لجائزة الإمارات للرواية وغيرها من المبادرات التي تصب في مصلحة الدولة وأبنائها. وأكدت على تشجيع قيادتنا الرشيدة وtwofour54، للمواهب الإماراتية المتميزة، وحثهم من خلال الجائزة على تقديم المزيد من الأعمال الأدبية، كونها هي أفضل وسيلة لتطوير المحتوى الذي يعبر عن ثقافتنا ويجسد قيمنا وتقاليدنا

وأشارت معاليها، إلى أن الاستثمار في الرأس المال البشري من الركائز الأساسية في استراتيجية دولة الإمارات، وضمن أهم أولوياتها حيث أنه جزء لا يتجزأ من مسيرة الدولة للوصول إلى التميز في كافة القطاعات. وأصبح من الأهداف الرئيسية لـ twofour54، المتمثلة في صناعة وتطوير المحتوى الإعلامي العربي، وخلق بيئة تنافسية إيجابية تشجع على الإبداع

من جانبها هنّأت مريم المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي وtwofour54، الفائزين بدورة هذا العام على إنجازاتهم والحس الإبداعي الذي كان واضحاً وجليّاً في رواياتهم. وقالت: "شهدت الدورة هذا العام من الجائزة تنافساً شديداً في قوة محتوى الأعمال المقدمة

وأضافت المهيري، "تساهم twofour54 من خلال المختبر الإبداعي في تصميم أغلفة الروايات الفائزة، بهدف تطوير منظومة عمل متكاملة من حيث تعزيز مهارات الكتابة والتصميم والطباعة والنشر الورقي مما يساهم بخلق صناعة إعلامية مستدامة."

من جانبه قال جمال الشحي، الأمين العام للجائزة: "استقبلنا 26 عمل روائي من الروايات الطويلة والقصيرة اللاتي شهدن تنافس إبداعي، هذا ما تبحث عنه جائزة الإمارات للرواية، وهو ما نشهده اليوم من المواهب الإماراتية التي تبشر بمستقبل واعد لدولتنا في هذا المجال.

وتم اختيار الأعمال الروائية الفائزة من قبل لجنة التحكيم المؤلفة من الدكتورة أمينة ذيبان، شاعرة وباحثة وناقدة، وناصر عراق، إعلامي وأديب مصري، والمهندسة صالحة عبيد، كاتبة وقاصة إماراتية، والمترجمة فاطمة الزعبي،
جدير بالذكر أن "جائزة الإمارات للرواية" كانت قد انطلقت في عام 2013 بتنظيم من twofour54، بهدف تقدير ودعم المواهب الأدبية الإماراتية، وتسليط الضوء على الثقافة الأدبية في المجتمع الإماراتي وتثقيفه حول أهمية الكتابة الروائية.