تستضيف مدينة دبي في الفترة من 12 إلى 15 مايو الجاري، النسخة الأولى من بطولة كأس الإمارات الدولي للجمبار الإيقاعي، التي تنظمها  مدرسة شباب دبي الأولمبية للجمبار الإيقاعي، بدعم من مجلس دبي الرياضي، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ويشهد هذا الحدث الفريد مشاركة البطلة الأولمبية الشهيرة مارغريتا مامون الحاصلة على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريودي جانيرو في العام الماضي.
وتعتبر البطولة التي تجري فعالياتها بأكاديمية الحبتور للتنس بمدينة الحبتور، هي الأكبر من نوعها التي يتم تنظيمها في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تشارك فيها 370 متسابقة من 25 دولة مختلفة حول العالم، فيما أكدت أربعة أندية من دبي مشاركتها في البطولة. 
وستكون المسابقة خلال يومي 12 و13 مايو، حيث تتنافس الفتيات في مختلف الفئات التي تبدأ من فئة خمس سنوات إلى 18 سنة، ويدير المسابقات مجموعة من الحكام الدوليين المعتمدين، فيما سيتم تخصيص يومي 14 و15 لبطلة أولممبياد ريودي جانيرو مارغريتا مامون التي ستقدم مجموعة من العروض إضافة إلى دورس مختلفة في الجمباز الايقاعي.
وسبق لمدرسة شباب دبي الأولمبية للجمباز الإيقاعي، استضافة بطولة دبي الدولية للناشئين في ديسمبر 2016 بمشاركة أكثر من 225 متسابقة، وبحضور مارغريتا مامون الحاصلة على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريودي جانيرو، وأفرزت البطولة مجموعة من المواهب الإماراتية التي يتوقع أن تشق طريقها إلى العالمية، وخطفت الطفلة لمياء طارق مال الله الأضواء في البطولة بعد أن قدمت مستوى مميزاً ونجحت في تحقيق الميدالية الذهبية في فئتها العمرية.
من جانبها أبدت مديرة مدرسة شباب دبي الأولمبية للجمباز الإيقاعي، بطلة أوروبا والعالم السابقة، الروسية كيزينيا دالاغانيا سعادتها بالاهتمام الكبير الذي تحظى به النسخة الأولى من بطولة كأس الإمارات الدولي للجمبار الإيقاعي، مثمنة المشاركة الدولية الواسعة، متوقعة نجاحاً لافتاً للحدث. 
وأوضحت كيزينيا دالاغانيا أن مدرسة شباب دبي الأولمبية للجمباز الإيقاعي تهدف إلى نشر رياضة الجمباز الإيقاعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيدة بالدعم الكبير الذي وجدته البطولة في نسختها الأولى من المؤسسات الرياضية في الدولة، والمساندة المقدرة التي حصلت عليها من الأندية المحلية والعالمية في تحويل حلم البطولة إلى واقع، وأكدت كيزينيا حرصها على مواصلة الجهود للتوعية بالرياضات الملهمة للفتيات الصغيرات وتشجيعهن على ممارسة الرياضة لما لها من فوائد صحية ونفسية عديدة.