استعرضت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" مؤخراً أبرز الملامح المميزة لقطاع التمويل والاستثمار الإسلامي، أمام 13 من دراسي المحاسبة والتمويل في "جامعة كوفنتري" (Coventry University) في المملكة المتحدة، والذين اطلعوا أيضاً على الخطوات السبّاقة التي تخطوها إمارة دبي للتحول إلى عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. وجاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها طلبة "جامعة كوفنتري" إلى دولة الإمارات، على هامش رحلتهم التعليمية الهادفة إلى الوصول إلى فهم معمّق حول الثقافة والاقتصاد في العالم العربي. وألقى ممثلون عن "مركز دبي للصيرفة والتمويل الإسلامي" وكلية إدارة الأعمال والجودة في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" محاضرات تعريفية حول المفاهيم الجوهرية والهيكليات الأساسية لقطاع التمويل الإسلامي.

وقال البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس الجامعة لتنمية الجامعة في "جامعة حمدان بن محمد الذكية": "تؤكد زيارة الوفد الطلابي لـ "جامعة كوفنتري" الاهتمام الدولي المتزايد بقطاع التمويل الإسلامي، الذي يشهد نمواً مطّرداً. وتتجه الأنظار حالياً إلى هذا القطاع الواعد باعتباره منظومة اقتصادية متكاملة توفر نماذج استثمارية تتسم بالمرونة والابتكار والموثوقية والنمو. والتزاماً منا بترجمة رؤية القيادة الرشيدة في جعل دبي عاصمة للتمويل الإسلامي في العالم، فإننا نضع على عاتقنا في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" مسؤولية المساهمة في دفع عجلة نمو التمويل الإسلامي من خلال التعليم الذكي، الذي يمهد الطريق لإعادة صياغة المستقبل وفق أساليب إبداعية تواكب متطلبات القرن الحادي والعشرين."

واختتم بيضون: "تسرنا استضافة طلبة "جامعة كوفنتري" لإطلاعهم على أبرز برامجنا الأكاديمية والبيئة التعليمية الافتراضية، فضلاً عن تعريفهم على ملامح الثقافة العربية والإماراتية الغنية. ونتطلع إلى مواصلة استقبال طلبة من مختلف أنحاء العالم، حرصاً منا على تشجيع قنوات إثراء المعرفة وتبادل الرؤى حول نموذج التعلم الذكي المعتمد لدينا، فضلاً عن تسليط الضوء على التمويل الإسلامي ومساهماته القيمة في مسيرة التنويع الاقتصادي، التي تنتهجها دبي ودولة الإمارات وصولاً إلى مستقبل آمن ومستدام للأجيال القادمة."