انطلاقا من حرص "سلطة مدينة دبي الملاحية" المستمر على تعزيز الشراكة الحقيقية مع مختلف أقطاب القطاع البحري في دبي، قام وفد يرأسه عامر علي المدير التنفيذي للسلطة بزيارة مقر "مركز ميرسك للتدريب البحري" المركز الأوّل من نوعه في منطقة الشرق الأوسط التابع لشركة "ميرسك للتدريب" المنضوية تحت مظلة "مجموعة ميرسك" الدنماركية العالمية، والمتخصص في تقديم الخدمات التدريبية والتعليمية في مختلف القطاعات البحرية. 

وشهد اللقاء، الذي أقيم في المقر الإقليمي للشركة الدانماركية في دبي، استشراف آفاق جديدة لتوظيف الإمكانات الواعدة لتعزيز مكونات التجمع البحري، لا سيّما في ما يتعلق بالدور الحيوي والاستراتيجي الذي يلعبه الاستثمار في التدريب والتعليم البحري على كافة الأصعدة، والقيام بجولة ميدانية في أرجاء المركز للاطلاع على الفصول الدراسية وتقنيات المحاكاة الحديثة المستخدمة فيه. 

وشدّد عامر علي على الأهمية الاستراتيجية لـ "مركز ميرسك للتدريب" في دعم جهود مكتب دبي للتجمع البحري في سلطة مدينة دبي الملاحية الرامية إلى تنمية الكفاءات البشرية في القطاع البحري بدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة وتزويدها بالمهارات والإمكانات العالية التي تمكّنها من الوصول إلى أعلى مستويات الحرفية وتحقيق التميّز المحلي والعالمي على إمتداد مختلف القطاعات والمجالات البحرية الحيوية في العالم، لافتاً إلى أن وجود صرح علمي متطوّر بهذا المستوى في دبي يؤكّد على أن الإمارة تتمتّع بالمقوّمات والإمكانات العالية التي تمهدّ الطريق أمامها لتكون في مصاف كبرى الوجهات البحرية في العالم.

وقال عامر علي: "يأتي دعمنا لـ "مركز ميرسك للتدريب البحري" في دبي كتجسيد عملي لاستراتيجيات مكتب دبي للتجمع البحري التي تؤكد على تعزيز الشراكة والتواصل مع أقطاب الصناعة البحرية في الإمارة، وانطلاقاً من إيماننا الراسخ بأهمية استقدام الخبرات المتمرّسة ونقل المعرفة والممارسات الحديثة من أجل تطوير كفاءات وكوادر بشرية متكاملة وقادرة على مواكبة آخر التحدّيات والتطوّرات في مكوّنات التجمّع البحري المحلي والعالمي، تماشياً مع رؤيتنا الطموحة المتمحورة حول بناء قطاع بحري متجدّد وآمن بالإستناد إلى قيم جوهرية على رأسها الريادة في تحقيق أفضل الممارسات الدولية وتعزيز روح الإبداع والإبتكار والتفوّق في الثروة البشرية."

ويهدف "مركز ميرسك للتدريب" إلى تقديم منصة متكاملة للشركات والمؤسّسات العاملة في القطاعات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا للإستفادة من المحفظة الواسعة من الدورات التدريبية التي تقدّمها "ميرسك للتدريب" والمصمّمة خصيصاً لتطوير المهارات وإرساء معايير جديدة وأكثر دقّة وشمولية لتعزيز السلامة والأداء التشغيلي للقطاع البحري في المنطقة. ويقدّم المركز سلسلةً من البرامج التعليمية والشهادات التخصّصية وبرامج التطوير المهني القائمة على أحدث أساليب التدريب وأنظمة المحاكاة المتطوّرة لتناسب مختلف إحتياجات ومتطلّبات العملاء من شركات وأفراد وجهات حكومية وخاصة.

وانتهى اللقاء باستطلاع آراء مسؤولي "مركز ميرسك للتدريب البحري" والوقوف على احتياجاتهم من الجانب الحكومي في القطاع البحري بدبي لضمان تحقيق أرقىى مستويات الكفاءة والجودة في عمليات المركز، الذي يشكل وجوده في دبي تعزيزا لمكانة الإمارة كأحدة أهم التجمعات البحرية الرائدة في العالم.