أشار تقرير أصدرته شركة "استيكو" الرائدة في مجال الاستشارات العقارية حول القطاع العقاري في مدينة دبي بالربع الأول من عام 2017، إلى حرص المستأجرين على الالتزام بالميزانيات المحددة والاستفادة من حجم المعروض الجديد والأسعار التنافسية الحالية للانتقال إلى عقارات جديدة أو التفاوض على العقود القائمة، مما يضع المزيد من الضغوط على أسعار الإيجار.

وعلى النقيض من ذلك، شهدت بعض المناطق التي تتمتع بمستويات جيدة من حيث البنية التحتية ومرافق الراحة زيادة قوية. حيث ارتفعت أسعار مبيعات الفلل في منطقتي المروج والينابيع بنسبة 8٪ و5٪ على التوالي. وفي سوق مبيعات الشقق السكنية، واصل المطورون إطلاق المشاريع على المخطط بأسعار تنافسية وتوفير خطط دفع مرنة.

وبهذا السياق قال جون ستيفنز، المدير التنفيذي لشركة "استيكو": "شهدت الشقق السكنية انخفاضاً في أسعار المبيعات في جميع مناطق دبي، ووصلت نسبة الانخفاض في منطقتي دبي داون تاون ودبي مارينا لحوالي 7% على أساس سنوي. فيما حقق سوق مبيعات الفلل تحسناً واضحاً وخاصةً في المناطق القريبة من مدينة دبي للإعلام على سبيل المثال حيث شهدت زيادة في الطلب مما أدى بالتالي إلى ارتفاع الأسعار".

وقد أشار التقرير إلى انخفاض أسعار مبيعات الشقق بنسبة 1٪ على أساس ربع سنوي في الربع الأول من هذا العام، وبنسبة 3٪ على مدى الـ 12 شهراً الماضية. وأضاف ستيفنز قائلاً: "لقد لاحظنا أن نشاط المعاملات في الربع الأول من العام ارتفع بنسبة 25٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، مما يدل على وجود طلب صحي من المستثمرين".

ولم تشهد الشقق في منطقة نخلة الجميرا أي تغيير سنوي، ولكن انخفاض المبيعات بنسبة 3٪ على أساس ربع سنوي أدى إلى انخفاض الأسعار إلى ما بين 1،600 درهم - 2،600 درهم إماراتي للقدم المربع. وارتفعت أسعار مبيعات الشقق في أبراج بحيرات الجميرا بنسبة 5٪ سنوياً مع عدم وجود تغيرات كبيرة في الربع الأول لتبقى الأسعار بين 800 درهم – 1,700 درهم للقدم المربع. وشهدت الأسعار في مدينة دبي الرياضية زيادة سنوية بنسبة 6٪ إلا أن الأسعار انخفضت في الربع الأول بنسبة 2٪ لتصبح بين 700 درهم - 1100 درهم للقدم المربع.

وشهدت أسعار مبيعات الفلل في دبي انخفاضاً بنسبة 1٪، وشهدت منطقتي المرابع العربية ومدينة دبي الرياضية تراجعاً بنسبة 4٪ سنويا لتصل الأسعار إلى 950 درهم – 1,600 درهم للقدم المربع و850 درهم – 1,150 درهم للقدم المربع على التوالي، ويعزى ذلك إلى زيادة العرض مما يسهم بالتالي في زيادة المنافسة وانخفاض الأسعار.

وانخفضت معدلات إيجارات الشقق في مدينة دبي بنسبة 3٪ في المتوسط على أساس ربع سنوي وبنسبة 8٪ على مدار العام. وكانت العقارات الراقية الأكثر تأثراً، حيث شهدت منطقة نخلة الجميرا انخفاضاً كبيراً بنسبة 7٪ على أساس ربع سنوي و14٪ على أساس سنوي. ولم تشهد منطقة مركز دبي المالي العالمي تغيرات في الربع الأول ولكن نسبة انخفاض معدلات الإيجارات على أساس سنوي وصلت إلى 9٪. وكانت منطقة ديسكفري غاردنز هي المنطقة الوحيدة التي شهدت زيادة في الأسعار في قطاع العقارات ذات الأسعار المعقولة مع ارتفاع سنوي بنسبة 3٪.

وأضاف جون ستيفنز بالقول: "ساهم المعروض الجديد وحرص المستأجرين الجدد على الاستفادة من الأسعار التنافسية إلى تشجيع أصحاب العقارات على زيادة عدد الشيكات أو تقديم فترات إيجار مجانية في بعض الحالات. وقد شهد الربع الأول من هذا العام إضافة 3600 شقة ومن المتوقع أن يصل عددها إلى 17,000 شقة بنهاية العام، مما يزيد من الضغط على سوق الإيجارات".

وانخفضت معدلات إيجارات الفلل بنسبة 3٪ على أساس ربع سنوي و8٪ على أساس سنوي، حيث استفاد المستأجرون من زيادة توافر العقارات بأسعار تنافسية.

وسجلت منطقة المرابع العربية انخفاضاً سنوياً بنسبة 14٪، وانخفاضاً بنسبة 9٪ في الربع الأول بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، لتتراوح معدلات إيجارات الفلل بثلاث غرف نوم بين 125,000 درهم و200,000 درهم. فيما شهدت منطقة الجميرا انخفاضاً سنوياً بنسبة 15٪، وانخفاضاً بنسبة 7٪ في الربع الأول بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، لتتراوح معدلات إيجار الفلل بثلاث غرف بين 150,000 درهم و230,000 درهم.

ومن المتوقع أن ينخفض متوسط الإيجارات أكثر من ذلك، إذ أنه من المقرر تسليم 4,000 فيلا بحلول نهاية العام، والتي من المرجح أن يتم تأجيرها بأقل من المعدلات الحالية.

وفي القطاع التجاري، انخفضت الإيجارات والمبيعات بنسبة 2٪ على أساس ربع سنوي. وتركز معظم الطلب والمعاملات التجارية على الوحدات الصغيرة الحجم. ومن المتوقع أن يتم تسليم 2.7 مليون قدم مربع بحلول نهاية عام 2017.