أتيحت أمام موظفي طيران الإمارات فرصة فريدة لفهم تكنولوجيا التوربينات الغازية في محركات رولز رويس التي تشغل الطائرات، عقب زيارة قام بها أندرو هاريسون من رولز رويس، إلى الدائرة الهندسية للناقلة.

ويتمتع هاريسون بخبرات واسعة في رولز رويس تمتد إلى أكثر من 30 عاماً، وهو عضو في الزمالة الهندسية للشركة التي تضم مئة من كبار المتخصصين الفنيين المسؤولين عن الحفاظ على قدرات الشركة التكنولوجية والتنافسية، وعضو في المجلس الوطني البريطاني لمركز "الخدمات الهندسية مدى الحياة" الذي يزود سوق المملكة المتحدة والهيئات الأكاديمية والحكومة بالاستراتيجية والتوجيهات الخاصة بالصناعة.

وخلال الزيارة، اصطحب هاريسون المشاركين من الموظفين الفنيين وغير الفنيين، في رحلة تفاعلية سلطت الضوء على مكونات ووظائف توربينات الغاز والدور الأساسي لها في تشغيل الطائرة. وأتيحت للعاملين، في نهاية الجلسة، فرصة استكشاف محرك رولز رويس بشكل كامل وافتراضي من خلال نظارة الهولولنس.

وقال أحمد صفا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لخدمات الدعم الهندسي: "شكلت استضافة أندرو هاريسون في الدائرة الهندسية لطيران الإمارات فرصة تعليمية قيمة لموظفينا، وخصوصاً لأولئك الذين يشغلون وظائف غير فنية، إذ مكنتهم من التزود بقدر جيد من المعرفة حول التكنولوجيا التي تشغل طائراتنا. وسوف نواصل العمل مع شركائنا بمن فيهم رولز رويس لتوفير فرص تدريبية وتطويرية لموظفينا".

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعاون فيها طيران الإمارات ورولز رويس لتوفير برامج تدريبية وتعليمية. وكانت الناقلة قد تسلمت، خلال معرض دبي للطيران 2015، محركاً من طراز "ترينت 900" هدية من شركة رولز رويس، ما أتاح للموظفين والمتدربين إمكانية التعرف على آلية ودور المحرك الذي يشغل طائرات الإيرباص A380، قبل عام من تسليم أول طائرة من هذا الطراز تعمل بمحركات رولز رويس. ويضم أسطول طيران الإمارات حالياً 5 طائرات إيرباص A380 مزودة بمحركات "ترينت 900"، وقد انضمت الطائرة الأولى إلى الأسطول في ديسمبر 2016. 

وترشح طيران الإمارات كل عام حوالي 15 موظفاً مواطناً يشغلون مراكز إدارية مختلفة ضمن المجموعة، للمشاركة في برنامج رولز رويس للقيادة والتطوير. ويركز البرنامج، الذي يتألف من منهاجين، على أوجه الأعمال والقيادة بما في ذلك الإبداع والابتكار في الإدارة والاستدامة. وقد أكملت ست مجموعات هذا البرنامج التدريبي من رولز رويس منذ بداية عام 2017 حتى اليوم.