استقبلت السيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي لمركز راشد للمعاقين، أخيراً، وفداً أكاديمياً ضم عدداً من أساتذة الجامعة الأمريكية في دبي، ومجموعة من طلبة الجامعة، حيث جاء ذلك في إطار تعميق أواصر التعاون بين مركز راشد للمعاقين والجامعة الأمريكية في دبي. 
وكان في استقبال الوفد، إلى جانب السيدة مريم عثمان، عدد من مسؤولي المركز ومعلميه وأعضاء فرقة نجوم راشد الاستعراضية، الذين احتفوا بالوفد الزائر من خلال تقديم مجموعة من الاستعراضات المستوحاة من التراث المحلي. وقام وفد طلبة الجامعة الأميركية بدبي بجولة تفقدية شملت كافة فصول وأقسام المركز، واطلع الوفد على كافة الورش التدريبية والتأهيلية والتعليمية التي يقدمها المركز لأبنائه الذين يفوق عددهم عن 300 طالب، كما شاركوا طلبة المركز العديد من الأنشطة التي يقومون بها، في أقسام التدبير المنزلي والزراعة العضوية، وقسم الدراما والموسيقى، كما اطلع الوفد على الخدمات التي يقدمها المركز من خلال مركز عبيد الحلو لتحفيظ القرآن الكريم.
وخلال الجولة، كشف الطلبة عن مشروع تخرج قاموا بتنفيذه في إطار تخرجهم من الجامعة، على أن يعود ريعه لصالح طلبة مركز راشد للمعاقين، دعماً لمبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.
وفي هذا الصدد، قالت السيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي للمركز: "سعدنا كثيراً بزيارة وفد الجامعة الأميركية في دبي، ومبادرتهم بتخصيص ريع مشروع التخرج لصالح أصحاب الهمم، وبلا شك أن ذلك يدلل على مدى تأصل الخير في قلوب أبناء المجتمع الإماراتي، وكثر الأيادي البيضاء فيه التي تعودت على مصافحة الفقراء والمحتاجين ودعم أصحاب الهمم، وتلبية احتياجاتهم". وأضافت: "علاقة مركز راشد بالجامعة الأميركية في دبي، متأصلة وعميقة وتمتد جذورها إلى سنوات طويلة، فقد سبق وأن تبادل الطرفان الزيارات، وإقامة الأنشطة المشتركة، وزيارة وفد الجامعة انما يأتي في إطار تعميق علاقات التعاون بيننا".