وقع بنك ستاندرد تشارترد اتفاقية شراكة مع مجموعة ترانس جارد لخدمات دعم الأعمال التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها والتي سيتمكن البنك بموجبها من تقديم حلول أكثر ذكاءً وملائمة لعملائها من الشركات والمؤسسات من خلال دمج ماكينات إيداع النقد "الذكية" مع خدمات ترانس جارد للنقد المتنقل.

وعلى الرغم مساعدة شبكات الاتصال العالية الكفاءة في توفير أداء ممتاز للعمليات المصرفية عبر الإنترنت وغيرها من منصات التجزئة الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية، إلا أن النقد لا يزال يستخدم حيث لا يزال طريقة الدفع الأوسع والأكثر قبولاً في الدولة حالياً. إلا أن هذا التوجه يثير تساؤلات حول إدارة الأمن والسلامة والوقت وتكاليف مناولة ونقل النقد فعلياً وتستطيع ترانس جارد توفير حلول متكاملة لعملائها بمن فيهم بنك ستاندرد تشارترد للمساعدة في إدارة الأمن والمخاطر المتعلقة بمناولة النقد ونقله.

وبموجب الاتفاق الحالي ستقوم ترانس جارد بتوفير ماكينات الإيداع النقدي لبنك ستاندرد تشارترد وفق نموذج اوبكس (التكاليف التشغيلية) الامر الذي سيساعد البنك بتعهيد كافة التعاملات التشغيلية، بدءاً من تركيب ماكينات النقد إلى تشغيلها وصيانتها، إلى ترانس جارد. وسيتم تركيب ماكينات النقد في عدة مواقع ما يسمح لعملاء بنك ستاندرد تشارترد مباشرة بإيداع النقد والحصول على ائتمان مقابل النقد.

وفي تعليقه على الاتفاق قال جوليان وينتر الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد في الإمارات العربية المتحدة:" أن هذا الاتفاق يعكس ثقة ستاندرد تشارترد بخدمات ترانس جارد ويؤكد التزامنا بتعزيزعلاقاتنا معها".

وبدأ ستاندرد تشارترد بالفعل باستلام ماكينات ايداع النقد "الذكي" الآلية لتكون في خدمة عملائها من المؤسسات والمتاجر وخاصة الذين ينتجون كمية كبيرة من النقود السائلة. إضافة لذلك تأتي هذه الآلات مزودة بحلول البرمجيات المصرفية وبالتالي يمكنها استلام وتفقد وعد وإيداع وحفظ النقد بأمان حتى يتم جمعه من قبل فرق النقد المتنقل التابعة لنا.

وقال الدكتور عبدالله الهاشمي الرئيس التنفيذي لمجموعة ترانس جارد: "الميزة الأهم لعملائنا تتمثل في تحسين التدفق النقدي فحينما يتم إيداع النقود في صندوق الاستلام يتم تقييدها فوراً في الحساب المصرفي للعميل بالزمن الحقيقي بدلاً من الانتظار حتى يتم جمعه فعلياً من فريق النقد المتنقل ليتم قيده في حساب العميل، ونحن المزود الوحيد في السوق الذي لديه هذه التكنولوجيا اللازمة لتقديم هذه الخدمة".  

وهناك مزايا تشغيلية أخرى لبنك ستاندرد تشارترد حيث تعمل آلات النقد الذكية على خفض حركة العملاء في فروعه لأن آلات النقد تلغي حاجة العملاء لزيارة اقرب فرع بنك لهم الأمر الذي يخفض كثيرا من الضغط على المحاسبين ويسمح للفرع بتحسين كفاءة عملياته حيث أنه لن يضطر إلى التعامل مع الإيداعات النقدية الضخمة.

وقال معتصم اقبال رئيس العمليات المصرفية في ستاندرد تشارترد الإمارات:" سيعود هذا الاتفاق بالفائدة العظيمة على عملائنا من المؤسسات والشركات - لأنه يخفض من وقت الموظفين اللازم لفرز وعد النقود ومقارنة المبيعات مع الايداعات إضافة إلى تخفيض الفاقد بسبب الأوراق النقدية المزورة والخطأ في العد- كما أنه يساهم في تحسين عمليات التدفق النقدي".

وحينما يتم إيداع النقد في صندوق الاستلام الخاص بماكينة الإيداع النقدي "الذكي" يتم تعقب جميع العمليات الكترونياً عبر منصة التبادل الإلكتروني المتكاملة الحائزة على جوائز "سترايت2بنك" الخاصة بستاندرد تشارترد وقيده في حساب العميل المصرفي بالزمن الحقيقي بدلا من انتظار جمعه من قبل فريق النقد المتنقل قبل أن يتم قيده في الحساب. وتقبل هذه الماكينات المعقدة الأوراق النقدية من الفئات الصغيرة وكذلك النقود المعدنية.

كما تلغي هذه الآلات مخاطر الفقدان بسبب السرقة أو الاحتيال لأن العميل لن يعود مسؤولا عن النقد من لحظة إيداعه في صندوق الاستلام. وبسبب عدم إمكانية الوصول إلى النقد أو امتلاكه في هذه المرحلة يخفض بصورة كبيرة من المخاطر وبالتالي من رسوم التأمين.

وقام بنك ستاندرد تشارترد بتشغيل تجريبي ناجح لأول ماكينة إيداع نقدي ذكي له على الإطلاق في فرعه في بر دبي وتعاقد مع أول عميل له، وهي شركة ميرسك كانو الإمارات المحدودة. وخلال المرحلة الأولى اختيار البنك أيضاً فرعين آخرين للمشاركة في المبادرة وهما فرع ديرة وفرع الخالدية في أبوظبي.