اطّلع منتسبو "برنامج الشارقة للقادة" التابع لـ "منتدى الشارقة للتطوير"، إحدى المؤسّسات تحت مظلة "مؤسّسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين"، على أحدث استراتيجيات القيادة وأفضل الممارسات المتّبعة في المجال القيادي، وذلك على هامش زيارتهم مؤخّراً إلى مقر "ستراتا للتصنيع"، الشركة المتخصصة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)".

وشكّلت الزيارة فرصةً ممتازةً للمنتسبين للتواصل المباشر وتبادل المعرفة مع كبار المسؤولين في الشركة والاطّلاع على الإنجازات والجهود الحثيثة التي تقوم بها الشركة في دعم "الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030" الهادفة إلى بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار لترسيخ مكانة إمارة أبوظبي ومدينة العين كمركز عالمي لقطاع صناعة الطيران . وتم خلال الزيارة تسليط الضوء على أهمية تطبيق أعلى معايير السلامة والجودة والابتكار في صناعة أجزاء هياكل الطائرات لكبرى شركات تصنيع الطائرات الرائدة على مستوى العالم من مثل "إيرباص" و"بوينج".

 كما اطّلع الوفد الزائر على النهج التي تتّبعها "ستراتا" لتنمية رأس المال البشري في صناعة الطيران، وبلغت نسبة التوطين في شركة «ستراتا» 51%، وتبلغ حصة الإناث 86%  من إجمالي الكوادر الوطنية. 

وقال جاسم البلوشي، عضو مجلس أمناء "مؤسّسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين": "بصفتها شركة إماراتية رائدة، تعد شركة "ستراتا" بمثابة مصدر إلهام وتحفيز للشباب المنتسبين في "برنامج الشارقة للقادة" حيث شكّلت زيارتهم الأخيرة إلى مقر الشركة محطةً تدريبيةً هامةً للتعرّف على أهم عمليات وإنجازات "ستراتا" المشرّفة التي تتمثّل أهمّها في تبنّي أحدث التكنولوجيا الذكية وتوظيف الحلول التصنيعية المتطوّرة لضمان أقصى درجات الكفاءة والسهولة والسرعة في العمليات التشغيلية، الأمر الذي شكّل إضافةً نوعيةً إلى جهود "منتدى الشارقة للتطوير" في صقل الكفاءات الشابة وتعريفهم بأهم القطاعات المتنامية التي تدعم النسيج الاجتماعي والاقتصادي في دولة الإمارات. وبالنظر إلى الاستجابة الواسعة التي حظيت بها هذه الزيارة، نتطلّع قدماً لتنظيم المزيد من اللقاءات والمبادرات المماثلة بالتعاون مع كبرى الشركات الإماراتية الرائدة التي تمثّل نموذجاً يحتذى به للشباب المنتسبين في "برنامج الشارقة للقادة".