في إطار جهودها لتعريف بحث ممثلو الغرف التجارية بدول مجلس التعاون الخليجي الخميس الماضي، آلية موحدة لإصدار شهادات المنشأ تكون مقبولة من الجمارك الخليجية، وذلك خلال ورشة العمل حول " إصدار شهادات المنشأ بغرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي" ، التي استضافتها غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة ، واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي.

وبحث المشاركون في الاجتماع شهادات المنشأ التي تصدر من الغرف الأعضاء، وكيفية تنسيق الجهود لتوحيدها من حيث الإصدار والإجراءات والتوثيق والاعتماد من الاتحاد. 
في هذا الإطار أشار ، حميد محمد بن سالم الامين العام لاتحاد الغرف بالدولة ، أن ورشة العمل حققت الكثير من الأهداف فقد ساهمت في تبادل الخبرات والمعلومات حول أفضل الممارسات العالمية في مجال إصدار شهادات المنشأ، وتوطيد العلاقات بين غرف التجارة المحلية والخليجية بالإضافة إلى توعيتها للموظفين حول المشاكل الخاصة بالشهادات واكتشاف حالات الغش المحتملة، ووسائل التصدي لها.

وأضاف إن مشاركة عددٍ كبيرٍ من ممثلي غرف التجارة المحلية والخليجية يظهر أهمية الورشة في تسليط الضوء على جانبٍ أساسي من العملية التجارية، معتبراً أن شهادات المنشأ تعتبر من أهم المستندات في مجال التجارة وخاصةً التصدير وإعادة التصدير. ومؤكدا على دور اتحاد الغرف منذ عام 2010 ، بالتنسيق مع غرف التجارة والصناعة بشأن الانضمام لسلسلة شهادات المنشأ الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية (ICC) وذلك بالتعاون مع غرفة دبي وتحت مظلة اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الامارات.

كما أكد على ضرورة تكاتف الجهود للغرف الخليجية بشأن توحيد شهادات المنشأ الخليجية ، بحيث تحمل شهادات المنشأ عددا من المواصفات الآمنة التي تضمن عدم إمكانية تزويرها أو إمكانية نسخها واستخدامها كأصل أو تبديل البضائع قبل تصديرها، مشددا على ضرورة تضافر الجهود بين غرف التجارة بدول مجلس التعاون الخليجي في هذا المجال . 

كما استعرض عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي مشروع اللائحة الداخلية للجنة الفنية لتوحيد شهادات المنشأ الصادرة عن غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي ، بناءً على التوصية  الصادرة عن الاجتماع ( 42 ) للجنة القيادات التنفيذية باتحاد الغرف الخليجية المنعقد بتاريخ 9 / 3/ 2017 ، في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة ، بشأن تشكيل لجنة فنية لدراسة توحيد شهادات المنشأ الصادرة عن غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي . 

وأوضح نصيب أن اللجنة تهدف إلى دراسة نموذج شهادات المنشأ الصادرة عن غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي، ومناقشة المواصفات الفنية لنموذج شهادة المنشأ والاتفاق على العناصر الرئيسية وبيانات وتفاصيل شهادات المنشأ التي تصدرها غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي.

كما استعرض نائب الرئيس التنفيذي الأول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي، إجراءات إصدار شهادات المنشا في غرفة دبي والمعتمدة من قبل سلسلة شهادات المنشأ الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية. وتشمل هذه الإجراءات ( العناصر الرئيسية للشهادة ، الخصائص الفنية للشهادة ، الأنظمة التقنية المطبقة بكل غرفة ، اصدار ومهر الشهادة إلكترونيا، تاريخ سريان العمل بالنموذج الجديد للشهادة )، وتوحيد شكل ومضمون شهادة المنشأ على مستوى دول مجلس التعاون. وتوحيد الاجراءات الخاصة بشهادات المنشأ على مستوى  دول المجلس .ونقل المعرفة وتبادل الخبرات بشأن إجراءات شهادات المنشأ،.ومشاركة الخبرات والمعرفة بشأن آلية التحول الرقمي وتطوير خدمات شهادات المنشأ .ومشاركة الخبرات في مجال الخدمات الأخرى المرتبطة بشهادات المنشأ .وإستحداث قناة تواصل فعالة بين ممثلي الجهات المعنية بإصدار شهادات المنشأ بهدف تبادل المعلومات ومشاركتها .

وأشار نصيب إلى اهمية هذا التعاون بما يحقق الأهداف التنموية لدول الخليج العربي، ويساهم في تحفيز الاقتصاد وتعزيز مسيرة نموه، معتبراً إن التعاون القائم بين جميع غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي يساهم في تذليل المعوقات، وتحقيق التنمية المستدامة لبيئة الأعمال الخليجية