- شاركت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في معرض الفجيرة الدولي للتوظيف والتعليم في دورته الحادية العاشرة الذي انعقد في مركز الفجيرة للمعارض هذا العام تحت شعار "في عام الخير أكيد تميز شركائنا غير" في إطار استراتيجية وزارة الصحة لتنمية القدرات البشرية وتأهيل واستيعاب الكوادر والطاقات المواطنة لترويج الفرص الوظيفية المتاحة وزيادة نسبة الكوادر المواطنة في التخصصات الطبية والفنية وخصوصاً التمريضية، ولاسيما استقطاب وتشجيع الشباب المواطن على الالتحاق بسلك التمريض.
وقد كلفت الوزارة فريقاً متخصصاً لاستقبال ومتابعة الطلبات الوظيفية، ليتم اختيار الكفاءات الوطنية والكوادر المناسبة وإلحاقها بالعمل وفقاً للمعايير والمواصفات التي تحقق استراتيجيتها وتلبية الطلب المتزايد على الكوادر التمريضية المواطنة من خلال تغيير الصورة النمطية عن مهنة التمريض وشرح مميزات وآفاق التطور المهني. 
وتقدم الوزارة عدداً من المنح لدراسة البكالوريوس والماجستير والتجسير في التمريض، علمأ أن عدد المنح الدراسية في السنوات السابقة وصل إلى 151 منحة في 4 مؤسسات أكاديمية هي جامعة الشارقة وجامعة رأس الخيمة للعلوم الطبية، كلية فاطمة للعلوم الصحية وكليات التقنية العليا.
وتأتي مشاركة الوزارة في معرض الفجيرة الدولي الحادي عشر للتوظيف والتعليم ضمن تطلعاتها الاستراتيجية والبرامج والخطط لزيادة نسبة الوظائف لاسيما بين صفوف المواطنين وبناء جسور الثقة مع أبناء وبنات الوطن لتعريفهم على الفرص التعليمية والوظيفية المتوفرة والمساهمة الفعالة في تنمية المجتمع خاصة في مجال التمريض، من خلال جذب الكوادر المواطنة المؤهلة للالتحاق بمهنة التمريض والقبالة للمساهمة الفاعلة في تقديم رعاية صحية متميزة للمرضى وتلبية احتياجات سوق العمل المتزايدة في القطاع الصحي.
وتتضمن الوظائف الحوافز والبرامج التدريبية المتعددة التي تقدمها الوزارة للملتحقين والامتيازات والأمان الوظيفي والبيئة الجاذبة والمناسبة للعمل بهدف مساعدتهم على بناء مستقبلهم وترسيخ الانتماء لهويتهم الوطنية، والمساهمة في مسيرة التنمية المستدامة.