أخطر العروض العالمية وأغربها على مستوى العالم، استقبل مسرح مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته التاسعة، ولأول مرة في الوطن العربي، فرقة كايوبولي للإنتاج من إيطاليا، في عرض "المسرح المقلوب" ليكون الجمهور على موعد مع شخصيات حية تمثل وترقص وتؤدي أدوارها رأساً على عقب.

وعلى مدار سبع دقائق حبست أنفاس الحضور وأذهلت عقولهم، عرض كاي لوكليرك ومساعدته مسرحية فنية، وهو مقلوب، مستنداً بذلك على  قدميّه العالقتين بالسقف وراسه المتجه نحو الأرض على ارتفاع 30 قدماً من دون مقابض، أو حبال تثبت جسديهما.

ولم يكتفِ فريق العمل الفني بحجم الدهشة البادية على وجوه الحاضرين من تعلقهم بسقف المسرح، وإنما نفذوا مجموعة عروض فنية ورياضية، مثل اللعب بالكرات المتطايرة، وتنس الريشة.

وقال كاي لوكليرك:" سعدت جداً بالإقبال الكبير من قبل الأطفال، الذين تفاعلوا بطريقة مذهلة ومدهشة مع  هذا العرض الذي نقدمه لأول مرة في الوطن العربي من خلال مهرجان الشارقة القرائي للطفل، ونتمنى أن نقدم لهم المزيد من العروض المذهلة والمميزة على مدار الدورات القادمة".

وحصد كاي لوكليرك المنتج والمدير الفني للعديد من العروض الفنية العديد من الجوائز في عدة مهرجانات دولية في مونتي كارلو، موسكو، وغيرها، وهو من المؤديين المشهورين في الولايات المتحدة الأمريكية.