أعلنت طيران الإمارات أن جميع رحلاتها إلى مدينة ملبورن الأسترالية ستتم بطائرات الإيرباص A380 عندما ستتحول الرحلة اليومية الثالثة "ئي كيه 408/ 409" التي تعمل حالياً بطائرات البوينج 777-300ER للعمل بهذا الطراز العملاق اعتباراً من 25 مارس (آذار) 2018.

وسوف تحقق هذه الخطوة زيادة في السعة المقعدية بين دبي وتلك المدينة الأسترالية بمقدار 945 مقعداً في الأسبوع، أي بنسبة 10%، ما سيعزز فرص العملاء في السفر على الطائرة ذات الطابقين على طول الخط بين أستراليا والمملكة المتحدة وأوروبا عبر دبي.

كما ستدعم هذه الخطوة حركة السياحة والتجارة بين دبي وملبورن، وتوفر مزيداً من الخيارات إلى جانب خدمة كوانتاس المزمعة بين ملبورن ولندن عبر بيرث التي ستتم بطائرة دريملاينر بوينج 787 اعتباراً من 24 مارس 2018. 

وتوفر طائرة الإيرباص A380 العملاقة 489 مقعداً بتقسيم الدرجات الثلاث: 14 جناحاً خاصاً في الأولى، و76 مقعداً يتحول إلى سرير مستو في درجة رجال الأعمال و399 مقعداً مريحاً مع مساحات رحبة بين الصفوف لتمديد القدمين في الدرجة السياحية.

وينعم الركاب في الدرجات الثلاث بنظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الذي يوفر أكثر من 2500 قناة تعرض أحدث الأفلام والمسلسلات التلفزيونية والموسيقى وألعاب الفيديو وغيرها. وقد نال هذا النظام جائزة سكاي تراكس عن فئة "أفضل نظام ترفيه جوي" للسنة الإثني عشرة على التوالي.

ويستطيع ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال طلب خدمة السيارة مع سائق المجانية من وإلى المطار، وقضاء أوقات متميزة في صالات طيران الإمارات حيث تتيح لهم الناقلة أولوية إنهاء إجراءات السفر، والتواصل في الصالون الجوي على متن الطائرة. ويمكن لركاب الدرجة الأولى الاستمتاع بمنتجات طيران الإمارات الجوية الفريدة التي تشمل حمّام "الشاور سبا".

وكانت مدينة ملبورن، وجهة طيران الإمارات الأولى إلى أستراليا، قد انضمت إلى شبكة الناقلة عام 1996 حيث كانت تشغل إليها ثلاث رحلات أسبوعياً. ولا تزال هذه المدينة حتى اليوم وجهة أساسية وبارزة ضمن الشبكة العالمية للناقلة، التي واصلت طوال السنوات الـ20 الماضية إضافة رحلات وتعزيز السعة المقعدية على هذا الخط لتلبية طلب العملاء.

وتتيح طيران الإمارات اليوم، من خلال توفير 21 رحلة أسبوعية بين دبي وملبورن، تشمل رحلتين من دون توقف وواحدة عبر سنغافورة، سفر العملاء بسلاسة إلى وجهات بارزة تشمل وجهات الناقلة إلى ست مدن في المملكة المتحدة وأيرلندا، بالإضافة إلى روما وباريس وأثينا وزغرب، العاصمة الكرواتية التي ستخدمها الناقلة برحلات يومية اعتباراً من الأول من يونيو 2017. وتشغل طيران الإمارات أيضاً خدمة يومية بين ملبورن وأوكلاند، وهي الخدمة الوحيدة المتوفرة بطائرة الإيرباص A380 بين المدينتين، ورحلات إلى بريسبن وبيرث وسيدني وأديليد، حيث يصل مجموع رحلاتها إلى أستراليا إلى 77 رحلة في الأسبوع تعمل 49 منها بطائرات الإيرباص A380.

وتعد الناقلة أكبر مشغل لطائرات الإيرباص A380 حيث يضم أسطولها حالياً 95 طائرة من هذا الطراز، ولديها طلبيات لشراء 47 طائرة أخرى. وتتميز طائرة الإمارات العملاقة وذات الجسم العريض بالراحة التي توفرها والمميزات التي تتيحها للمسافرين على متنها. وقدرت دراسة أجرتها شركة ديلويت عام 2014، أن تشغيل طائرات الإيرباص A380  عوضاً عن طائرات البوينج 777 في مطار أسترالي بارز، يسهم بنحو 63 مليون دولار أسترالي إضافي ويوفر حوالي 740 وظيفة بدوام كامل سنوياً. ويمكن توقع فوائد مماثلة عقب خطوة طيران الإمارات في ملبورن. ومنذ عام 2008، نقلت طيران الإمارات نحو 80 مليون مسافر على متن هذه الطائرات العملاقة.