في إطار التعاون بين مركز راشد للمعاقين ومجموعة صن فاونديشين، التي تدير واحدة من أهم المؤسسات الإنسانية في الهند الخاصة بتأهيل المكفوفين والمعاقين، حل السيد فيغرامجيت سنغ ساهني، صاحب مجموعة صن فاونديشين، ضيفاً على مركز راشد للمعاقين، حيث كان في استقباله السيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي للمركز، وعدد من مسؤولية وطلبته. 
وإلى جانب تعميق العلاقات بين الطرفين، جاءت زيارة السيد فيغرامجيت سنغ دعماً لمبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، حيث تسعى كلا المؤسستين من خلال هذا التعاون إلى تبادل الخبرات فيما بينهما الخاصة بتأهيل ودعم ذوي الإعاقة، وتسهيل عملية دمجهم في المجتمع. 
واطلع السيد فيغرامجيت سنغ والوفد المرافق معه، خلال الزيارة على كافة مرافق مركز راشد للمعاقين، وفصوله، كما تفقد الورش التأهيلية والعلاجية والتعليمية التي يقيمها المركز لطلبته البالغ عددهم نحو 300 طالب، كما تفقد ايضاً أقسام الزراعة العضوية ومركز عبيد الحلو، وقسم التدريب الموسيقي، وأطلع على كافة التدريبات التي يخضع لها الطلبة في سبيل تأهيلهم حركياً، كما تعرف على طبيعة البرامج التعليمية التي يقدمها المركز لأبنائه. 
وأعرب السيد فيغرامجيت عن اعجابه بمستوى الخدمات والمستوى التعليمي الذي يقدمه مركز راشد للمعاقين، واصفاً إياها بالمتطورة وأنها على مستوى عالمي. وقال: "نحن سعداء جداً باتفاقية التعاون التي قمنا بتوقيعها مع مركز راشد للمعاقين الذي اعتبره بالفعل نموذجاً انسانياً رائعاً على مستوى دولة الامارات، وأعتقد أن تعاون مجموعة صن فاونديشين مع مركز راشد للمعاقين، سيعمل على نقل الخبرات وتبادلها بين الطرفين، الأمر الذي سيرفع من مستوى الخدمات التي نقدمها لذوي الإعاقة وتهدف الى تأهيلهم والارتقاء بهم، كونهم يشكلون جزءاً مهماً من النسيج المجتمعي سواء في الهند أو الإمارات". 
من جانبها، أعربت السيدة مريم عثمان عن سعادتها بزيارة السيد فيغرامجيت والوفد المصاحب له للمركز. وقالت: "لقد أضحى مركز راشد للمعاقين، نموذجاً للعطاء والخير الإنساني، خاصة وأن المركز يهتم بتأهيل أصحاب الهمم، ويسعى إلى وضعهم على الطريق الصحيح تمهيداً لدمجهم في النسيج المجتمعي". وأكدت مريم عثمان أن اتفاقية التعاون بين مركز راشد ومجموعة صن تأتي في إطار دعم مبادرة عام الخير، حيث تجسد الاتفاقية الدور التاريخي الذي تقوم به الامارات عالمياً في العمل الخيري، والهادف إلى سعادة الانسان ودعم الفئات الأقل حظاً. 
يذكر أن وفد مركز راشد للمعاقين، يستعد حالياً للسفر إلى نيودلهي لدعم الفعالية المقرر اقامتها هناك مطلع مايو المقبل، تنفيذاً لمقررات اتفاقية التعاون الموقعة بين الطرفين، وسيتم خلالها عرض منتجات الطلبة في ورش التأهيل المهني، وسيكون لطلبتنا فرصة التعرف على ما يقوم به أقرانهم المعاقين في الهند، ومن المتوقع أن يحضر هذا الحفل لفيف من الشخصيات المرموقة من الإمارات والهند.