استقبل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، حكوميين رفيعي المستوى من أستراليا واليونان خلال معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2017)، الحدث الأكبر لقطاعي السفر والسياحة في المنطقة.

وضم وفد الحكومة الأسترالية عضو البرلمان معالي ستيف سيوبو وزير التجارة والسياحة والاستثمار، وجيرارد سيبر القنصل العام لأستراليا في دولة الإمارات العربية المتحدة وكبير مفوضي التجارة والاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وشونا روزنغرن مستشار (النقل). وناقش الوفد خدمات طيران الإمارات إلى أستراليا ومساهمة الناقلة المستمرة تجاه قطاعي التجارة والسياحة في تلك الدولة.

وتشغل طيران الإمارات 77 رحلة أسبوعياً بين دبي وخمس مدن أسترالية هي: بريسبن وبيرث وملبورن وسيدني وأديليد. وشهدت عمليات الناقلة نمواً مستمراً في أستراليا حيث نقلت، منذ أن أطلقت خدماتها إلى تلك الدولة، أكثر من 27 مليون راكب على متن طائراتها، ما ساهم في دعم العائدات السياحية للبلاد البالغة 30 مليار دولار أسترالي سنوياً. وتعد الإمارات للشحن الجوي ثاني أكبر ناقلة دولية للبضائع في أستراليا، حيث نقلت خلال السنة المالية الأخيرة 124 ألف طن منها وإليها.

كما استقبل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أيضاً وفداً حكومياً يونانياً برئاسة، وسعادة ديونيسيوس زويس السفير اليوناني لدى دولة الإمارات العربية المتحدة وأنغيليكي هوندروماتيدو من رئاسة مجلس الوزراء وميشال أنغيلوبولوس المستشار الأول والمستشار الدبلوماسي للوزير وكريستوس ستامبولوبولوس المستشار الأول للشؤون الاقتصادية والتجارية في السفارة اليونانية لدى الدولة. وجرى خلال الاجتماع، الذي تم في جناح طيران الإمارات بمعرض سوق السفر العربي، مناقشة فرص تعزيز حركة السياحة بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليونان.

وكانت طيران الإمارات قد أطلقت مؤخراً خدمة يومية إلى نيوارك عبر أثينا، معززة بذلك فرص التواصل بين اليونان والولايات المتحدة الأميركية ومستفيدة من حركة السفر النشطة بين البلدين. وتخدم طيران الإمارات اليونان منذ أكثر من عشرين عاماً وتعد حالياً الناقلة الوحيدة التي توفر رحلات يومية من دون توقف بين اليونان ودبي. ومنذ عام 1996، سافر على هذا الخط نحو 3 ملايين راكب.