تستعد "جينيتك"، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير الحلول الأمنية مفتوحة البنية وحلول السلامة العامة، لإطلاق حملة ترويجية في ست دول ضمن منطقة الشرق الأوسط للتعريف بمحفظتها الواسعة من أحدث الأنظمة الأمنية والتطبيقات المصمّمة خصيصاً لترسيخ التعاون والتكامل المشترك بين كبار الخبراء والمتخصصّين في مختلف المجالات الأمنية، مع التركيز بشكل خاص على أحدث التحسينات والمزايا  لتطبيق "سكيورتي سنتر 5.6" والحلول مفتوحة البنية التي تدعم الكاميرات ووحدات التحكم بالدخول وأجهزة الاتصالات القائمة على بروتوكول الإنترنت. ومن المقرّر أن تقام الحملة في الفترة من 26 أبريل/نيسان الجاري إلى 9 مايو/آيار المقبل، على أن تبدأ في العاصمة القطرية الدوحة في 26 أبريل/نيسان، لتنتقل بعدها إلى لبنان في 28 أبريل/نيسان، ومن ثم العاصمة المصرية القاهرة في 2 مايو/آيار، يتبعها إمارة دبي في 3 مايو/آيار، والعاصمة العُمانية مسقط في 4 مايو/آيار، وأخيراً مدينتي الرياض وجدّة في المملكة العربية السعودية خلال يومي 8 و9 مايو/آيار على التوالي.

ويأتي تنظيم هذه الحملة المرتقبة في وقت استراتيجي بالنظر إلى الطلب المتنامي على زيادة الوعي والمعرفة بالخصائص والمزايا ذات الصلة بحلول الأمن المادية الموحّدة ودور البيئات مفتوحة البنية في تمكين المتعاملين من الجهات الحكومية والمؤسّسات العاملة في قطاعات النقل والأعمال والتعليم والتجزئة وقطاع المصرفي، حيث سيتخلّل الحملة سلسلةً من الجلسات النقاشية والندوات التثقيفية لنقل الخبرات والمعرفة المعمّقة في المجال إلى كافة الأطراف المعنية والمستخدمين النهائيين والاستشاريين والشركاء وتعريفهم بأحدث الحلول الأمنية والخدمات المبتكرة التي تقدّمها "جينيتك".

وسيشارك في الحملة نخبة من كبار المسؤولين التنفيذيين في "جينيتك" لتسليط الضوء على أحدث منتجات الشركة، بما في ذلك تطبيقات "سكيورتي سنتر 5.6" و"ميشن كونترول" و"ريتيل سنس" المخصّص لتحليلات العملاء. وتكمن أهمية هذه الحملة في كونها تدعم الجهود الرامية إلى مواكبة الاتجاهات المتنامية حالياً في بعض دول الشرق الأوسط نحو اتخاذ تدابير أمنية جديدة في ظل ازدياد الوعي العام بضرورة الامتثال لأرقى مستويات الأمن والسلامة، حيث تشير الدراسات الأخيرة إلى ارتفاع غير مسبوق في تبنّي الحلول الأمنية المادية التي تشمل أنظمة التنبيه من الدخلاء، وأنظمة المراقبة عبر الفيديو، وأنظمة الغلق الإلكتروني، وأنظمة حماية المنشآت والمناطق المحيطة بها، وأجهزة الإنذار المخصّصة للأبواب ، وبروتوكولات التحكّم في الدخول، وأنظمة التعرّف على الهوية. وعلاوةً على ذلك، ستحظى حلول "إنترنت الأشياء" على حيز كبير خلال الحملة أيضاً، سيما الحلول التي تربط بين الأنظمة الشبكية الذكية، مع تسليط الضوء بشكل خاص على ضرورة حمايتها وتعزيز مقاومتها للهجمات الإلكترونية.

وقال فراس جاد الله، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في "جينيتك": "تلتزم "جينيتك" التزاماً تاماً بتقديم أفضل حلول أمن بروتوكول الإنترنت الموحدة ومفتوحة البنية الجديدة والمصّمة خصيصاً لتلبية احتياجات ومتطلّبات السوق المتنامية في منطقة الشرق الأوسط. ويأتي ذلك تماشياً مع سعينا الدائم لترسيخ أواصر العلاقات مع المستخدمين النهائيين عن طريق قاعدة شركائنا رفيعة المستوى التي نحرص على تطويرها وتنميتها بشكل مستمر من خلال فعاليات مثل هذه الحملة الترويجية التي توفّرفرصة ممتازة  للتواصل المباشر مع عملائنا ومشاركتهم رؤيتنا وتعريفهم بأفضل الممارسات المتّبعة في المجال. وتبرز أهمية "حملة جينيتك الترويجية في الشرق الأوسط" في كونها تشكّل فعالية تثقيفية لمشاركة أفكارنا المبتكرة والإجابة على كافة استفسارات شركائنا والأخذ بمقترحاتهم وأفكارهم النيّرة."

وسيتخلّل الحملة  سلسلة من العروض التقديمية التفصيلية حول أحدث الإصدارات من "جينيتك" والتي سيقدّمها عدد من كبار الخبراء وروّاد القطاع ؛منهم فرانسيس لاشانس، رئيس قسم منتجات الفيديو والأجهزة في "جينيتك"؛ وسايمون بارنس، رئيس قسم تطوير الأعمال في "جينيتك"؛ وإيفيجنيا أوستروفوسكايا، رئيس قسم تطوير الأعمال العالمية في "كيوي سكيورتي". وسيحظى المشاركون في الحدث بالفرصة للحصول على المعلومات القيّمة والتعرّف على كيفية الاستفادة المثلى من حلول "جينيتك" لتحقيق المواءمة والتكامل بين التطبيقات المختلفة وبالتالي الارتقاء بجودة وكفاءة الأنظمة الأمنية القائمة