قال خبير سياحي وفندقي بارز في ابوظبي , ان دولة الامارات تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط بالنسبة للعوائد المالية على الغرف الفندقية .

وقال السيد نويل مسعود المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة " اوغست " للاستشارات الفندقية والضيافة في ابوظبي "ان الاستثمار الفندقي وخدمات البنية التحتية لصناعة الضيافة في دولة الامارات يعد الأعلى في الشرق الأوسط اذ يزيد على 700 مليار دولار .

واكد في تصريحات بمناسبة مشاركته في سوق السفر العربي 2017 بدبي " ان الإمارات استحوذت على 35% من مجمل عدد الغرف الفندقية قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط، والذي وصل الى 93 ألفاًحتي الربع الأول من العام الجاري . كما تستحوذ الامارات حاليا على 57% من الغرف الجديدة المخطط لانشائها في منطقة الخليج العربية " .

وأشار السيد نويل مسعود الى ان التدفق المتواصل والمتسارع للسياح من خارج الدولة وتواصل العمل في انشاء معرض اكسبو 2020 في دبي أدى إلى ارتفاع معدلات المشاريع الفندقية تحت الإنشاء في الإمارات. 

وذكر ان ارتفاع العوائد على الاستثمار  والامن والاستقرار والبني التحتية المتطورة وشفافية الإجراءات الحكومية والضمانات الحكومية القوية أدى الى استقطاب الاستثمارات الفندقية والسياحية الى دبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام .

وحت المستثمرين لمواصلة الاستثمار في القطاع الفندقي في دولة الامارات للاستفادة من التدفق السياحي الهائل الى الدولة والذي يتوقع له ان يصل الى 30 مليون سائح بحلول 2020 مع انطلاق فعاليات إكسبو  في دبي 2020.

وذكر السيد مسعود ان القطاع الفندقي في الامارات يتفوق على أوروبا واسيا والشرق الأسواق نظرا لامتلاكها بنية تحتية عالمية المستوى، بما في ذلك طيران الامارات والاتحاد للطيران أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، ومطارات ذات كفاءة عالية تنافس على المراكز الأولى عالميا، بالإضافة إلى شبكة مواصلات داخلية وحديثة للنقل العام، ومجموعة متكاملة من الخدمات الحكومية.

وأوضح ان هذه الخدمات يضاف اليها مناخ الامن والاستقرار يجعل دولة الامارات وخاصة ابوظبي ودبي محط أنظار المستثمرين من جميع أنحاء العالم، وتوقع أن تواصل المجموعات العالمية خططها التوسعية في الشرق الأوسط، انطلاقا من الامارات التي تضم حتى الان اكثر من 128 علامة فندقية عالمية .

وأشار الى شركة " اوغست " تقدم الاستشارات التسويقية ودراسات الجدوى للمستثمرين وملاك الفنادق والعاملين في قطاع الضيافة بوجه عام مؤكدا بقوله " اننى انصح الملاك والمستثمرين بالعمل في القطاع الفندق لان العائد الاستثماري على المشاريع الفندقية بالنسبة للشركات العقارية بات اكثر جدوى من الناحية الاستثمارية مقارنة بالمشاريع الأخرى "

وقال ان هذا القطاع يولد عوائد مالية يوميا وبمعدلات كبيرة اذا ماقورن بالقطاعات الاستثمارية الأخرى مشيرا الى ان هذا هو الأمر الذي دفع العديد من الشركات العقارية لتطوير المشاريع الفندقية، لا سيما من الفئات المتوسطة التي عليها طلب اكبر مقارنة بالفئات الفندقية الأخرى" .

وقال انه في ظل النمو الفندقي الكبير فانني أتوقع دخول المزيد من العلامات الفندقية الى سوق الإمارات بحيث تصل الي 200 علامة خلال السنوات الخمس المقبلة،  

وحول عمل شركة " اوغست "قال اننا نقدم الاستشارات كافة ودراسات الجدوى للشركات العقارية والبنوك التي تمول المشروعات الفندقية والملاك والمستثمرين  لكي نمكّن زبائننا ليحققوا اهدافهم ويرفعوا من انتاجهم ويزيدوا من ارباحهم . ونحن في شركة " اوغست " ملتزمون لان نكون مستشارون قياديون لاصحاب الفنادق ومديريها الذين يبحثون عن المعرفه والخبره والحلول لتحسين اعمالهم في مجالات البيع والتسويق والاستثمار.   

وأوضح السيد نويل مسعود ان سوق الفنادق شهد خلال السنوات الماضية استثمارات كثيرة بدون دراسات جدوى لانشاء فنادق, وأدى ذلك الى تردي عائد الاستثمار للملاك ولذلك فكرنا في انشاء شركة "  اوغست " لتقديم كافة الخدمات لقطاع صناعة الفنادق والضيافة , وابرزها دراسات الجدوى, اختيار الشركات الأفضل للمستثمرين لادارة فنادقهم, التخطيط المستقبلي للمشروع, متابعة عمليات ومراحل بناء الفندق حتى افتتاحه نيابة عن المالك, دراسة الأوضاع التنافسية في السوق, واتجاهات الاستثمار وتحسين الارباح وتطوير الفندق وتدريب العناصر البشرية, بالاضافة الى تفويض الشركة نيابة عن المالك والدخول في المفاوضات مع الشركات العالمية.
وأوضح ان الشركة تقدم الخدمات والدراسات في مجالات : ادارة الفنادق , الاستشارات التسويقية  -تخطيط وتنمية المشاريع و الأداء التشغيلي , بناء القدرات والتدريب وجلب المهنيين للعمل في الفنادق وتقديم المشورة  لاصحاب الاعمال والمشاريع ,- خدمات البيع والتسويق , دراسات السوق والجدوى الاقتصاديه  , والاستشارات في صناعة السياحه والضيافة بوجه عام