توج فريق سلتافيجو بلقب بطولة كأس القارات لكرة القدم تحت 13 سنة التي نظمتها مدينة دبي الرياضية بملاعبها تحت اشراف مجلس دبي الرياضي، وحصل سلتافيجو على الكأس والميداليات الذهبية بعد فوزه على ريال مدريد في المباراة النهائية بهدف دون رد.

وتوج علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي، وميشيل سالجادو مدير كرة القدم بمدينة دبي الرياضية، الفرق الفائزة واللاعبين المميزين في ختام البطولة، وتسلم فريق ريال مدريد الميداليات الفضية، فيما نال روبرت كورنيل من سلتافيجو جائزة أفضل لاعب في البطولة، وتوج ياري لانشا بريز من ريال مدريد بلقب الهداف بعد تسجيله لثمانية أهداف، واختارت اللجنة المنظمة حارس الفريق الأنغولي كريستيانو كريستوبل أفضل حارس في البطولة.

وشهدت البطولة التي جرت مبارياتها على مدار يومي الجمعة والسبت منافسة قوية بين الفرق التي وصلت إلى نصف النهائي، حيث واجه سلتافيجو فريق أي اف أي الأنغولي وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين لكل منهما، بعد أداء مميز من الجانبين وإثارة كبيرة وصلت ذروتها عند لجوء الفريقين لركلات الترجيح لحسم بطاقة التأهل التي نالها سلتافيجو بعد تفوقه بنتيجة 5/3، وفي مباراة نصف النهائي الثانية تغلب ريال مدريد على أي سي ميلان بهدفين نظيفين ليتأهل الريال لمواجهة سلتافيجو في المباراة النهائية.

وكانت اللجنة المنظمة قسمت الفرق المشاركة التي بلغ عددها 12 فريقاً إلى ثلاث مجموعات ضمت كل واحدة أربعة فرق، حيث تأهل الأول والثاني من كل مجموعة إضافة إلى أفضل فريقين من أصحاب المركز الثاني لربع النهائي، فيما أجريت منافسة جانبية بين بقية الفرق الأربعة على كأس خاص، وجمعت المباراة النهائية فريقي دبي والمدرسة الاسبانية التي حصلت على الكأس بعد الفوز بهدفين مقابل هدف.

وأبدى علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي، عقب تتويج الفرق الفائزة واللاعبين المميزين سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة كأس القارات تحت 13 سنة، مشيداً بالمستوى الفني المتميز الذي قدمه اللاعبون الصغار، مؤكداً أن البطولة قدمت فوائد فنية كبيرة للفرق الإماراتية التي شاركت فيها، مشيراً إلى وجود فرق قوية من مدارس كروية متقدمة.

وقال "الهدف من تنظيم مثل هذه البطولات والمشاركة فيها هو الحصول على فرصة للاحتكاك مع فرق ذات مستوى متقدم والمنافسة مع لاعبين حصلوا على تدريب أفضل، اعتقد أن فرقنا التي شاركت في البطولة حققت الكثير من الفوائد الفنية، ليس على مستوى اللاعبين فقد بل حتى على صعيد الأجهزة الفنية التي وقفت على آخر المستجدات في مجال تدريب اللاعبين الصغار".

وأَضاف "يحرص مجلس دبي الرياضي على الاستمرار في زيادة عدد البطولات الخاصة بالفئات السنية، حرصاً على منح اللاعبين في هذه المرحلة المزيد من الفرص لأداء مباريات تنافسية، يمكن أن تسهم في صقل مواهبهم، وتطوير مستويات، واكسابهم الخبرة المطلوبة للاستعداد لمرحلة الاحتراف، وقيادة أنديتنا ومنتخباتنا الوطنية مستقبلاً".

من جانبه أعرب ميشيل سالجادو مدير كرة القدم بمدينة دبي الرياضية عن فخره بما حققته البطولة من نجاح لافت، مشيراً إلى قوة المنافسة بين الفرق التي اجتهدت لتقديم أفضل ما لديها، مؤكداً أن البطولة حفلت بالكثير من الإثارة والمتعة، وجذبت أعداد كبيرة من الجماهير لمتابعتها، وقدم سالجادو شكره لمجلس دبي الرياضي على المساهمة في انجاح البطولة، واعداً بمواصلة تنظيمها سنوياً في مدينة دبي.

وقال "استمتع الجميع خلال يومين بمستويات مميزة قدمها اللاعبون الصغار، كما استمتع اللاعبون أنفسهم بالمنافسة الشريفة على أرض الملعب، البطولة حققت نجاحاً كبيراً بفضل تضافر جهود الجميع، وسنكون حريصين على مواصلة تنظيمها سنوياً في مدينة دبي عاصمة العالم ومركز جذب الرياضيين، من الآن سنبدأ التحضير