ت أسعار الذهب، في نهاية الأسبوع أول من أمس، انخفاضات طفيفة بلغت قيمتها 75 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

ويعد هذا التراجع الأول، الذي يسجله المعدن الأصفر بعد خمسة أسابيع سجل فيها زيادات متتالية على التوالي، بلغ مجملها 10.25 دراهم للغرام.

وقال مسؤولو منافذ بيع مشغولات ذهبية لـ«الإمارات اليوم»، إنه على الرغم من تسجيل أسعار الذهب أول انخفاض لها بعد خمسة أسابيع من الزيادات المتتالية، فإنه جاء طفيفاً ولم يؤثر كثيراً في المبيعات، إذ شهدت الأسواق بطئاً في الإقبال على المشغولات مع انحسار معظم عمليات البيع في القطع الصغيرة ذات الأوزان الخفيفة.

سعر الذهب

وتفصيلاً، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 155 درهماً، أول من أمس، بانخفاض قدره 75 فلساً، مقارنة بأسعار الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 145 درهماً بتراجع بلغ 75 فلساً.

كما انخفض سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً 75 فلساً، ليصل إلى 139 درهماً، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 119 درهماً بانخفاض بلغ 75 فلساً.

تراجع طفيف

وقال مدير «محل ريجي للذهب والمجوهرات»، مانجيش باليكرا، إنه «على الرغم من كون الأسعار سجلت تراجعاً طفيفاً بعد خمسة أسابيع من الزيادات المتتالية، فإن تأثير تلك الانخفاضات على الأسواق جاء محدوداً»، مشيراً إلى أن مبيعات المشغولات الذهبية شهدت بطئاً في الإقبال الذي تركز معظمه في الأوزان الخفيفة والقطع الصغيرة، مع تجنب المتعاملين التكاليف الكبيرة تأثراً بالحدود السعرية المرتفعة للذهب حالياً».

من جهته، قال مدير «محل مجوهرات ريكيش»، ريكيش داهناك، إن «منافذ البيع شهدت أخيراً حالة من البطء الملحوظ في مبيعات المشغولات الذهبية، مع انحسار معظم عمليات البيع في المشغولات الصغيرة، تأثراً باستمرار أسعار الذهب عند مؤشرات مرتفعة»، لافتاً إلى أن الانخفاضات الأخيرة للذهب طفيفة وغير مؤثرة بعد خمسة أسابيع متتالية من الزيادات. وأضاف داهناك أن عدداً كبيراً من المتعاملين في قطاع السبائك والعملات الذهبية يحجمون حالياً عن الشراء لأن الأسعار الحالية غير مناسبة للاستثمار أو للادخار، فضلاً عن تراجع إقبالهم على بيع السبائك، مع توقعات عالمية بمواصلة أسعار الذهب ارتفاعاتها خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

بدوره، أفاد مدير «محل مجوهرات سيدتي»، جورج رضا، بأن الأسواق شهدت معدلات إقبال محدودة في الطلب على مبيعات المشغولات، مع انحسار معظم عمليات البيع في القطع الصغيرة الحجم، معتبراً أن حالة البطء التي تسيطر على الأسواق حالياً منطقية مع استمرار أسعار الذهب عند معدلات مرتفعة، وعدم وجود مناسبات أو مواسم محفزة للشراء حالياً.