بمشاركة نخبة من الفنانين الكويتين، مزجت مسرحية "مصنع الكاكاو 2"، بين الاستعراض والأغاني، والحوارات الشيقة، لتقدم لجمهور مهرجان الشارقة القرائي للطفل بدورته التاسعة، حكاية تدور أحداثها حول طاهية تدعى "لولو" تبذل الكثير من الجهد في العمل لتحقيق طموحاتها بأسلوب فكاهي ترفيهي عالي.

وحققت المسرحية إقبالا جماهيريا كبيراً من مختلف الأعمار والجنسيات، حيث جمعت في كادرها الفني كل من الفنانة إلهام الفضالة، ويعقوب عبد الله، وصمود الكندري، وحسين المهدي، ولولوة الملا، وجاءت من إخراج الفنان علي العلي.

وتروي أحداث المسرحية قصة صراع بين "لولو"، التي تمثل دورها الفنانة إلهام فضالة، وصديقاتها "ريما" صمود الكندري، و" زينة" لولوه الملا، و"رقية" إيمان فيصل، مع مديرهن في الكافية، يعقوب عبدالله، الملقب بـ"جميل"، ومساعده إبراهيم الشيخلي الملقب بـ"سوسه"، اللذان يفرضان شروطا صارمة في العمل على الفتيات، وتحاول " لولو" وضع حد لهذا المدير المتسلط، الذي يحاول أن يستغلهن، وأن تعيد الكافية الذي ورثته من والدها.

 

ويدخل شقيق مساعد مدير الكافيه، حسين المهدي الملقب "بحوسه" هذا الصراع حتى يكشف ألاعيب المدير، الذي سعى لتخريب الكافيه بأكمله من أجل تحقيق أطماعه على حساب الفتيات العاملات لديه، ويخبر رجل الأعمال سعود بوعبيد الملقب بـ"زياد"، لينتهي المطاف بحبس المدير "جميل" بعد أن تسبب في تسمم أهل المدينة نتيجة تزويره بمحتويات الكاكاو.


وتعرض المسرحية على مسرح مهرجان الشارقة القرائي حتى 22 من أبريل الجاري، تتويجاً للنجاحات الجماهيرية التي حققها العمل خلال الموسم المسرحي الماضي بعدما قدمت عروضاً متواصلة، حظيت بحضور جماهيري كبير.