عقدت كلية طب الأسنان في جامعة عجمان مؤتمر "عجمان الدولي لطب الأسنان ٢٠١٧" بحضور نخبة من أهل الاختصاص في المجال، وعقد المؤتمر في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض، واستمر على مدى يومين.
افتتح أعمال المؤتمر الدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة، بحضور الدكتورة عائشة سلطان، رئيسة شعبة الأسنان في جمعية الإمارات الطبية، والدكتور باتريك بايرن، رئيس الجمعية الأيرلندية لطب الأسنان، والدكتور سالم أبو فناس، عميد كلية طب الأسنان، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية طب الأسنان وجمع من طلبة وطالبات الكلية. 
استهل المؤتمر أعماله بكلمة قدمها الدكتور باتريك بايرن، رئيس الجمعية الأيرلندية لطب الأسنان، قدم فيها الشكر والتقدير لإدارة الجامعة على تنظيمها أعمال المؤتمر، كما وأعرب عن مدى إعجابه بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه كلية طب الأسنان في الجامعة ومدى مواكبتها لآخر ما توصل إليه علم طب الأسنان وتوفير البيئة المثالية لتدريس طلبتها.
وأعقب ذلك كلمة للدكتورة عائشة سلطان، شكرت فيها كلية طب الأسنان على تنظيمها لهذا المؤتمر، مشيدة بالعلاقة الوطيدة بين الكلية وجمعية الإمارات الطبية، تلك العلاقة التي امتدت على مدى سنوات طويلة. مشيرة إلى أن الجمعية والكلية تعملان وبشكل دؤوب في نشر المعرفة العلمية في مجال طب الأسنان، كما تضعان الخطط المستقبلية التي تعمل على تطوير أطباء الأسنان في المنطقة.
وأثنى الدكتور كريم الصغير في كلمته على مستوى طلبة كلية طب الأسنان، وعلى الدور المجتمعي العظيم الذي يقدمونه لأفراد المجتمع في مرحلة الدراسة، وبعد التخرج. وأوضح الدكتور كريم أن الجامعة تحرص على التجويد الدائم في المناهج الدراسية، وتعيين أعضاء هيئة تدريس أكفاء، مستقبلة عقدها الرابع بخطط تطوير شاملة في مختلف المجالات. وعبّر عن سعادته في استضافة الجامعة بشكل عام، وكلية طب الأسنان على وجه الخصوص هذا العدد الكبير من المتخصصين في المجال ليناقشوا أوراقهم العلمية الخصبة بمعرفهم وتجاربهم الثرية. 
هذا وقد اشتمل المؤتمر على محاضرات في المجالات المختلفة لطب الأسنان والتي تطرقت حول أهم ما توصل إليه علم طب الأسنان من التقنيات الحديثة التي تسهل من عمل الطبيب وتضمن تقديم أدق وأفضل جودة علاجية، كما وناقشت أهم الصعوبات التي يتعرض لها الأطباء في علاج عدة أنواع من الحلات المعقدة وأحدث الحلول للتعامل مع هذه الحالات. 
وضم جدول أعمال المؤتمر متحدثين من مختلف دول المنطقة شمل أساتذة وأطباء من جمهورية إيرلندا إضافة إلى أعضاد هيئة تدريس من عدة جامعات في الدولة وخارجها. 
وعلى هامش المؤتمر، نظّم قسم الدارسات العليا في كلية طب الأسنان معرضا للحالات التي تم علاجها في برنامج ماجستير علاج الأسنان الترميمي في الكلية، حيث تم عرض العديد من الحالات المرضية المعقدة التي تم علاجها بشكل كامل من قبل طلبة الماجستير بإشراف الدكتور عماد الصبيحي، المشرف والمسؤول عن البرنامج الذي قام بعرض شرح ملخص عن كل حالة، والتي تم عرضهم عن طريق اللوحات العلمية.
وشهد المعرض حضورا لافتا من قبل المشاركين الذين أثنوا على مستوى العلاج المقدم في البرنامج، حيث استمعوا إلى شرح الحالات من قبل الطلبة.   
وفي ختام أعمال المؤتمر قام الدكتور أبو فناس بتكريم جميع المتحدثين في المؤتمر إضافة إلى اللجنة المنظمة، كما وتقدم بالشكر إلى إدارة الجامعة التي وفرت جميع أنواع الدعم المطلوب لنجاح هذا الحدث، وأكد أن الكلية ستقوم بعقد مثل هذه المؤتمرات بشكل دوري، بما يشمل ذلك تطويرا وتحديثا في المحتوى العام والمضمون تماشيا مع عجلة التطور الذي يشهدها مجال طب الأسنان في العالم.