يشهد القطاع العقاري في مدينة أبوظبي انخفاضاً متواصلاً في أسعار الإيجارات والمبيعات بسبب العديد من العوامل الاقتصادية، وذلك وفق أحدث تقرير أصدرته شركة "استيكو" الرائدة في مجال الاستشارات العقارية، والذي يسلط الضوء على هذا القطاع في الربع الأول من عام 2017.

 

وأشار تقرير استيكو إلى تسجيل انخفاض في أسعار تأجير الشقق في الربع الأول من هذا العام بنسبة 3٪ على أساس ربع سنوي. ووصلت نسبة الانخفاض على مدى الأشهر الـ 12 الماضية لحوالي 8%.

 

وقال جون ستيفنز، المدير التنفيذي لشركة "استيكو": يعود جزء من هذا الانخفاض إلى توجه المستأجرين بشكل عام للتفاوض بشأن شروط التأجير مع تقليص الميزانيات بسبب الأوضاع الاقتصادية".

 

وانخفضت أسعار تأجير الفلل بنسبة 5٪ خلال الأشهر ال 12 الماضية، وبنسبة 2٪ فقط خلال الربع الأول، ويعزى ذلك إلى حجم الطلب ومحدودية توافر الوحدات عالية الجودة. ومع ذلك، سجلت الفلل في بعض المناطق مثل حدائق الراحة وبعض الوحدات في جزيرة أبوظبي انخفاضاً يصل إلى 12٪.

 

وأضاف جون ستيفنز قائلاً: "نتوقع أن نرى المزيد من التصحيحات وتليها فترة من الاستقرار مع زيادة في الطلب على الوحدات السكنية ذات النوعية الجيدة والأسعار التنافسية، وقد شهدنا بالفعل إطلاق العديد من الفلل على المخطط وبأسعار تنافسية مع خطط دفع مرنة، مثل مشاريع البحيرات التابعة لشركة التطوير والاستثمار السياحي مما يولد اهتماماً لدى المستثمرين المحتملين".

 

وبشكل عام، انخفضت أسعار مبيعات الشقق بنسبة 2٪ على أساس ربع سنوي وبنسبة 4٪ منذ الربع الأول من العام 2016. وشهدت العديد من المناطق انخفاضاً بقيمة 200 درهم للقدم المربع لتصل إلى 1,350 درهم للقدم المربع في المنيرة و1,300 درهم للقدم المربع في أبراج "صن آند سكاي"، و1,250 درهم للقدم المربع في "ذي غيت"، و1,400 درهم للقدم المربع في مساكن شاطئ السعديات.

 

وشهدت أسعار مبيعات الفيلات انخفاضاً بنسبة 2٪ على أساس ربع سنوي، بينما انخفضت الأرقام بنسبة 5٪ سنوياً. وشهدت حدائق الراحة انخفاضاً بنسبة 2٪ على أساس ربع سنوي، فيما بغت نسبة الانخفاض في منطقة الريف 3٪.

 

وقد تم تسليم 2700 شقة جديدة على مدى الـ 15 شهراً الماضية، وتم تأجير وبيع العديد منها بأقل من الأسعار السائدة لتسهيل عملية التسويق، وفقاً لما ورد في تقرير استيكو.

 

وتم الانتهاء من تسليم 1,350 شقة جديدة و150 فيلا جديدة في جميع أنحاء أبوظبي في الربع الأول من هذا العام. ومن المتوقع أن يسلم المطورون في الإمارة 2,550 شقة جديدة و900 فيلا جديدة بحلول نهاية العام 2017.

 

وقال ستيفنز: "من المتوقع أن تساهم المشاريع الجديدة التي سيتم تسليمها على المدى القصير والمتوسط بزيادة الفرص الاستثمارية، الأمر الذي سيكون له تأثير إيجابي على حجم المعاملات العقارية".

 

وشهد قطاع الوحدات التجارية انخفاضاً في متوسط الإيجارات بنسبة 10٪ مقارنة مع الربع الأول من عام 2016 وبنسبة 2٪ خلال الربع. وتراوحت أسعار الإيجار في المباني القديمة من الفئة "ب" من 650 درهم إلى 930 درهم للمتر المربع في الربع الأول من العام 2017، فيما حين بلغ سعر إيجار المساحات المجهزة في المباني الرئيسية الجديدة 1,800 درهم للمتر المربع في المتوسط.

 

ومن المتوقع أن يتم تسليم 180,000 متر مربع من المساحات المكتبية الجديدة في العديد من الأبراج المكتبية البارزة بحلول نهاية العام الحالي، بما في ذلك مبنى مصرف أبوظبي الإسلامي في طريق المطار، فضلاً عن برج ليف وبرج أوميجا في جزيرة الريم. وظل سوق مبيعات المكاتب مقيداً بالعدد المحدود من الوحدات المتاحة للبيع.

واختتم جون ستيفنز حديثه قائلاً: "يمكننا أن نعزو الانخفاض في سوق المكاتب إلى محدودية الطلب، حيث لا يوجد في الوقت الحالي العديد من المستأجرين الذين يبحثون عن وحدات أكبر أو مواقع أفضل، بل يفضلون الوحدات الأصغر مع مواقف للسيارات، مما أدى بأصحاب المكاتب الكبيرة إلى تقسيم المساحة وعرضها بأسعار معقولة للشركات الصغيرة والمتوسطة".