نجحت النسخة التاسعة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، في كتابة فصل جديد في تاريخ رياضة الجوجيتسو مع إدراج منافسات البارا –جوجيتسو المخصصة لذوي الإعاقة للمرة الأولى في البطولة.

امتلأت آيبيك أرينا بالجمهور الذي توافد لمشاهدة النزالات ولا سيّما فئة البارا- جوجيتسو لذوي الإعاقة وتميّزت بحضور العديد من كبار الشخصيات ولاسيما سعادة عبد المنعم السيد الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو نائب الرئيس الأول للاتحاد الدولي للجوجيتسو الذي رحّب شخصياً بجميع اللاعبين ذوي الإعاقة، وسعادة محمد عبدالله الجنيبي، رئيس اللجنة العليا لاستضافة أبوظبي الأولمبياد الخاص 2019 الذي صرّح قائلاً:

 "تميّزت النسخة التاسعة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بمستوى عالمي من التنظيم بفضل جهود اتحاد الإمارات للجوجيتسو، الذي نجح بتنمية ونشر رياضة الجوجيتسو في كافة شرائح المجتمع صغاراً وكباراً على المستوى المحلي والعالمي بما فيها اللاعبين ذوي الإعاقة وذلك بفضل الرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة.  وتسعدنا مشاركة العديد من اللاعبين القادمين من مختلف أنحاء العالم وهذا ما يدل على المستوى المتميّز الذي بلغته رياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات والعالم."

وكرّر سعادة محمد الجنيبي أنّ اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص تثني على المجهود الذي بذله ويبذله اتحاد الإمارات للجوجيتسو بقيادة سعادة عبد المنعم السيد الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو نائب الرئيس الأول للاتحاد الدولي للجوجيتسو في تنظيم بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تشهد تطوراً مستمراً عاماً تلو الآخر.

 وأردف قائلاً أنّ رياضة الجوجيتسو جزء لا يتجزّأ من المجتمع فهي تنميّ القدرات العقلية والجسدية على حد سواء، وتعزّز الروح الرياضية والاحترام والتقدير بين اللاعبين.

واختتم سعادته بالقول: " نتمنّى التوفيق لجميع المشاركين في مختلف الفئات، كما نفتخر بالنجاحات العديدة التي حقّقها اللاعبون في جميع الرياضات وعلى الأخص رياضة الجوجيتسو."

إنّ إدراج فئة البارا- جوجيتسو في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو هي خطوة مهمة نحو الأمام للّاعبين ذوي الإعاقة الذين سيحظون بفرصة التنافس في بطولة عالمية المستوى.

وشارك 55 لاعباً من ذوي الإعاقة في مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو ضمن فعاليات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تمتد على 14 يوماً حافلاً بالإثارة والتشويق. وتضمّنت المنافسات فئات الناشئين والكبار والأساتذة الذين توافدوا من مختلف البلدان مثل البرازيل والأرجنتين وكندا والمملكة المتحدة واستراليا. وتشمل تصنيفات الإعاقة التي يمكنها المشاركة في المنافسات الإعاقة العضلية ونقص أحد الأطراف، والاختلاف بطول الرجلين، والإعاقة البصرية والإعاقة العقلية وغيرها.

 

ويمارس ماوريسيو كارفالو، 36 سنة الجوجيتسو منذ 30 سنة. وقد سافر ماوريسيو، صاحب الحزام الأسود الذي لا يمكنه استخدام ذراعه الأيسر من ريو دي جانيرو للمشاركة في منافسات البارا-جوجيتسو لذوي الإعاقة في أبوظبي.

 

وصرّح ماوريسيو قائلاً: " حين شاهدت آيبيك أرينا للمرة الاولى، تفاجأت بروعتها والعمل المتقن والمنظّم الذي قوم به اتحاد الإمارات للجوجيتسو، إذ تشكّل هذه المنافسات فرصة عظيمة لرياضة الجوجيتسو وللّاعبين ذوي الإعاقة."

 

وأضاف: " نحاول، نحن اللاعبون ذوي الإعاقة، أن نظهر للجميع أنّ الإعاقة لا تمنعنا من ممارسة الجوجيتسو، بل تحفّزنا لبذل أقصى إمكاناتنا وإبراز كفاءاتنا في خوض المنافسات – وسنثبت أنّ كل انسان يمكنه ممارسة الجوجيتسو. تعلّمنا الجوجيتسو الاحترام وتخطّي العقبات التي تواجهنا كما تزوّدنا بالطاقة الإيجابية لنصبح أشخاصاً أفضل. ونتعلّم كيف يمكننا مواجهة المواقف الصعبة والتمهّل والتفكير بهدوء. وهذه الأمور مهمة في الحياة أيضاً.  وتلعب بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو هذا العام دوراً محورياً في إبراز مواهبنا ومهاراتنا كلاعبي جوجيتسو يمكنهم المنافسة في المحافل العالمية."

 

وتابع: "لم أقابل أي لاعب من ذوي الإعاقة من قبل، ولكننا تحدّثنا جميعاً عبر الانترنت قبل التوجّه إلى أبوظبي للمشاركة في مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو. لقد شهد اليوم منافسات حماسية وبالطبع يرغب جميع اللاعبين بالفوز بالميدالية الذهبية لكنّ مجرّد وصولنا إلى هذه المرحلة يثبت أنّنا أبطال."

 

ونجح اللاعب الإماراتي محمد عيسى البلوشي، المشارك الإماراتي الوحيد في فئة البارا – جوجيتسو لذوي الإعاقة في انتزاع الميدالية الذهبية في فئته. وعقب فوزه، صرّح:" "لقد كان للدعم الكبير الذي خصّني به الجمهور اليوم أثرا بالغاً في نفسي ما حفّزني على المثابرة والفوز. وبما أنني اللاعب الإماراتي الوحيد المشارك في منافسات البارا – جوجيتسو لذوي الإعاقة، أريد أن أظهر للعالم أنّ بإمكان الإمارات العربية المتحدة  تحقيق المستحيل. ولعل الدعم الأكبر الذي حصلت عليه اليوم هو دعم والدتي، فخلال السنوات التسعة التي شاركت فها بالمنافسات، هذه هي المرة الاولى التي تحضر شخصياً لمشاهدتي وتشجيعي ويسرّني أنني تمكّنت من تحقيق الفوز بوجودها، وأنا أهديها جائزتي."

 

وإلى جانب فئة البارا – جوجيتسو التي أقيمت في آيبيك أرينا، شهد مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو مشاركة  350 لاعب  قدّموا عروضاً قوية وحماسية ضمن فئات الرجال الكبار والأساتذة 1 و2 و3 و4 في كافة الأحزمة والأوزان.  وشهد  برنامج هذه السنة إضافة أخرى جديدة إلى مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو هي فئة الحزام الأبيض لفئتي الأساتذة 3 والأساتذة 4 التي شهدت عروضاً قوية للاعبين الذين تخطّوا 40 عاماً في محاولة للفوز بـ 137 ميدالية. (53 ذهبية، 53 فضية، 31 برونزية).

 

وعلى هامش البطولة، تشكّل آيبيك أرينا المركز النابض للفعاليات المصاحبة للبطولة والتي تلائم جميع أفراد العائلة، إذ تستضيف ورش العمل التي تتنوّع مواضيعها بشكل يومي والتي تناولت اليوم مواضيع "تحدّي الإعاقة" و"الجوجيتسو للجميع"  إضافةً إلى جلسة متخصصة للتحكيم قدمت للمدرّبين واللاعبين. وتماشياً مع فعاليات مبادرة "عام الخير"، يسعى اتحاد الإمارات العربية المتحدة إلى نشر قيم ورسالة هذه المبادرة التي تتميّز بقيم الخير والعطاء والتطوّع المتأصّلة في المجتمع الإماراتي من خلال مواضيع يومية متنوّعة.

وإضافةّ  إلى ورش العمل التوعوية، تضم  منطقة آيبيك الترفيهية أنشطة الرعاة والفعاليات العائلية وعربات الطعام، إضافةً إلى المنصات التفاعلية التي تستمر طوال فترة البطولة ما يجعل آيبيك أرينا الوجهة العائلية الأمثل.  إذ يمكن للحضور اختبار مهاراتهم في منطقة ألعاب أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضات النسائية، والمشاركة في تمارين الجوجيتسو في الجلسات التي تقيمها بالمز الرياضية إضافةً إلى التقاط الصور المتنوعة في كشك تصوير تلفزيون ماجد. هذا وسيحظى الجمهور بفرصة الفوز بجوائز قيّمة تشمل سيارة جاغوارXE  من بريميير موتورز وعشرة تذاكر سفر مقدمة من طيران الاتحاد.

وغداً سيختتم اليوم السادس من مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو وسيشهد منافسات قوية للرجال والسيدات الذين سيتنافسون في مختلف فئات الأساتذة 1 و2 و 3 و4 في الحزام الأزرق ، البنفسجي، البني والأسود. ومن ثم ننتقل إلى بطولة العالم للصغار في الجوجيتسو التي تمتد على مدار يومي 16 -17 أبريل.

وأخيراً تنطلق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تمتد من 18  إلى 22 أبريل، والتي تشهد مشاركة المئات من نخبة لاعبي الجوجيتسو في العالم مثل غابرييل أرجيس وألكسندر ريبيرو وخوسيه جونيور وماكينزي ديرن الذين يتنافسون للفوز بأرفع الألقاب.  وسنشهد عرض لقياس وزن الأساطير في تاون سكوير، ياس مول في 21 أبريل عند الساعة السابعة مساءً؛ وأخيراً تعود بطولة أبوظبي العالمية لأساطير الجوجيتسو التي تشكّل لقاء الجبابرة بين رموز الجوجيتسو العالميين أمثال كيني فلوريان، ومارسيو "بي دي بانو" كروز، وهيليو "سونيكا" موريرا؛ وتُختتم البطولة مع حفل جائزة أبوظبي العالمية للجوجيتسو حيث تكرّم أفضل المواهب في مختلف الفئات والمستويات.