أسّست المواطنة سارة المدني شركة لبيع الأفكار الحديثة وغير التقليدية، المتعلقة بالمشروعات التجارية، وطريقة تنظيم الاحتفالات المختلفة والحملات التسويقية.

وقالت المدني إن دافعها وراء تأسيس الشركة هو «امتلاكها أفكاراً تجارية اكتسبتها من بيئة العمل التجاري، الذي بدأته في الخامسة عشرة من عمرها، فضلاً عن رغبتها في توجيه الأشخاص الذين يملكون رؤوس أموال ولا يعرفون كيفية استثمارها وتوظيفها في أفكار لمشروعات تجارية مفيدة».

وأضافت لـ«الإمارات اليوم»: «صادفتُ أشخاصاً يمتلكون رؤوس أموال ولا يعرفون كيفية توظيفها في أفكار لمشروعات مدروسة تعود عليهم بالفائدة، ما يعرّضهم للفشل والخسارة، لذلك قررتُ تأسيس شركة (سوشيال فيش) لبيع الأفكار غير التقليدية».

وتابعت: «تطرح الشركة فكرة جديدة مع التفاصيل الخاصة بها، أو تطوير مشروع قائم، أو تقديم أفكار مبتكرة لفريق العمل، إذ يتم عمل جلسات عصف ذهني لطرح أفكار جديدة».

وأوضحت المدني أن شركتها تركز على المشروعات التجارية بجميع أنواعها، كالتكنولوجيا والتطبيقات الإلكترونية، والمشروعات التجارية والمطاعم، إلى جانب طرح أفكار لاحتفالات في مناسبات مختلفة كأعياد الميلاد أو الزفاف، إلى جانب أفكار لتصوير قصص (الفيديو كليب) التي يطلبها بعض المطربين والمخرجين، وأفكار لحملات تسويقية للشركات والمنتجات المختلفة، مشيرة إلى أن «الشركة باشرت عملها قبل ستة أشهر، وتمكنت خلال هذه الفترة من منح 10 أفكار لمشروعات متنوعة، أهمها أفكار حملة تسويق وتنظيم حفل خاص بممثلين عالميين حضروا إلى دبي، وكانت لديهم احتفالات رسمية».

وذكرت المدني، وهي عضو في مجلس «غرفة تجارة وصناعة الشارقة» و«مجلس الإمارات للمشاريع» و«المنشآت الصغيرة والمتوسطة»، أن «الشركة تأسست برأسمال يبلغ 250 ألف درهم فقط، وفريق عمل الشركة يسهم معي في طرح وتداول الآراء المتعلقة بأي فكرة، إذ يتم عمل دراسة لها من جميع الجوانب».

الإمارات اليوم