حظرت بلدية دبي بيع وشراء الأسود والنمور والضباع والتماسيح، وبعض الأنواع الأخرى التي تشكل خطراً على حياة الناس، وذلك تنفيذاً لبنود القانون الاتحادي رقم 22 لعام 2016 الخاص بتنظيم حيازة الحيوانات البرية.

وقالت مدير إدارة خدمات الصحة العامة بالبلدية، زهور حسين الصباغ، إنه سيتم حظر بيع وشراء الحيوانات الضارية والمفترسة والشرسة، خصوصاً بعض أنواع الكلاب، وعلى من يمتلك هذه الحيوانات حالياً التقدم إلى قسم الخدمات البيطرية بإدارة خدمات الصحة العامة لتسجيلها لدى القسم، إعمالاً لبنود القانون.

وأوضحت أن قائمة هذه الحيوانات الخطرة تضم جميع أنواع الجرابيات الرئيسات، وجميع أنواع الرئيسات والدرداوات «اللاضرسيات»، وجميع أنواع الدرداوات آكلات اللحوم من العائلة الكلبية، وتشمل جميع أنواع العائلة الكلبية، عدا الكلاب غير الخطرة، والمسموح بترخيصها تبعاً للمادة 12 من هذا القانون، وعائلة القطط، مثل الأسود والنمور والشيتا والفهود، وجميع أنواع عائلة القطط، عدا القط المستأنس والمهجن المنزلي.

وأضافت أن القائمة تشمل أيضاً جميع أنواع الضباع، وجميع أنواع عائلة ابن عرس، وجميع أنواع الدببة، وجميع أنواع عائلة النموس، وجميع أنواع عائلة الأليوردي، وكل أنواع الثدييات البحرية والوبريات والخفاشيات والكولوج والمانيدي، علاة على جميع أنواع القوارض، ما عدا المستأنس من الهامستر، وخنزير غينيا، والجرذان والفئران، وعائلة الأفيال، وجميع أنواع الأفيال، وخنزير الأرض.

وتشمل القائمة كذلك كل أنواع الحمير، ومنها الوحشي، وحصان برزوالسكي، والحمار البري الإفريقي، والأخدر، والحمار البري التبتي «الفرأ التبتي»، وعائلة الخرتيت «الكركدنيات»، وأنواع الخرتيت الظلفيات «الحافر المشقوق ومزدوجة الأصابع»، وتشمل عائلة الظبيان شائكة القرون الظبي الأميركي، والعائلة البقرية جميع الأنواع، عدا الأبقار والجاموس والماعز والخراف المستأنسة، وعائلة الجمال منها الجمل الوحشي والجمل البري ذو السنامين، واللاما، والألبكا، والفكونة، والغوناق، وعائلة الأيائل بجميع أنواعها، وعائلة الزراف بجميع أنواعها، وعائلة فرس النهر، وجميع أنواع عائلة الخنزيريات، وعائلة الخنازير البيكارية.

وتضم القائمة أيضاً بعض أنواع الطيور، مثل النعام، والنسور، والنوارس، والبطاريق، وطائر الشبنم، إضافة إلى جميع أنواع التمساحيات والسحالي والثعابين والأفاعي والعقارب، خصوصاً العقرب الأسود، وأنواع العناكب من اللافقاريات.