استقطبت رياضة الفروسية المواطنة عائشة الفقاعي (21 عاماً) خريجة جامعة زايد، ودفعتها إلى تأسيس نادي الفروسية والشعر، وامتهان صناعة الخيل، والانضمام إلى الدفعة الأولى من «مسار غودولفين»، الذي انطلق في دبي يناير الماضي، ويقام حالياً في بريطانيا، حتى أكتوبر المقبل، لتكون من أولى الإماراتيات اللائي يأخذن صناعة الخيل مستقبلاً لهن.

وقالت عائشة لـ«الإمارات اليوم»: «إنها امتهنت صناعة الخيول، وانضمت لبرنامج (مسار غودولفين)، وهو الأول من نوعه على مستوى الدولة، ويعدّ بمثابة أكاديمية تجريبية، تقام تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوفر لمواطني الدولة من العناصر الشابة فرصة الانخراط في عالم سباقات وتربية الخيول».

وأضافت: «إنها فخورة بأن تكون من أولى المواطنات اللائي يمتهنّ صناعة الخيل، التي تضم تريبة الخيول وتدريبها، إلى جانب تدريب الفرسان، وعمليات الإخصاب للخيول القوية لإنتاج سلالات خيل تخوض المنافسات العالمية».

وأوضحت عائشة: «شكّل عام 2014 نقطة تحوّل في حياتي، حين شرفت بلقاء صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وطلبت من سموّه بطاقة دعوة لحضور كأس دبي العالمي، فلبى سموّه طلبي، ومنح الدعوة لجميع الفتيات في جامعة زايد».

وتابعت: «تنامي عشق هذه الرياضة دفعني إلى تأسيس نادي الفروسية والشعر، الذي يضم متطوّعين، وينظم فعاليات تُعنى برياضة الخيل، ومنها قصص وكتب ورسومات مطبوعة للأطفال تروي قصص الخيل، من أبرزها الجواد الأسطورة (دوباوي) الذي حقق نتائج باهرة، وينجح من نسله العديد من الأسماء الشهيرة في سباقات الخيل العالمية».