أكّد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أن «دبي بفضل توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، باتت وجهة عالمية للمبتكرين والشركات الابتكارية من مختلف أنحاء العالم، للعمل مع مؤسساتها الحكومية، من أجل رسم ملامح مستقبل القطاعات الحيوية فيها».

وأوضح سموّه: «الإمارات، من خلال توفير منصّة، باتت تتيح اليوم للشركات التكنولوجية العالمية اختبار الحلول المستقبلية مع الجهات الحكومية، ما يؤكد ريادتها في صناعة المستقبل، كما أنها تعدّ نموذجاً يحتذى به في العمل المشترك بين مختلف القطاعات، لإيجاد تصورات استباقية تعزّز القدرة على استشراف المستقبل وصناعته، والاستفادة من الفرص لضمان استدامة النمو والازدهار ولمستقبل أفضل للأجيال المقبلة».

جاءت تصريحات سموّه، خلال الحفل الذي أقامته مؤسسة دبي للمستقبل، بمناسبة ختام فعاليات الدورة الثانية من برنامج «مسرّعات دبي المستقبل»، التي شاركت فيها 12 جهة حكومية خاصة، وقد حققت الدورة نجاحاً لافتاً تمثل في إبرام 28 مذكرة تفاهم بين الجهات والشركات المشاركة، وذلك استكمالاً للدور المحوري والمهم الذي يلعبه برنامج مسرّعات دبي المستقبل في دفع الجهات الحكومية، لتصبح مراكز استشراف المستقبل، واستقطاب أفضل العقول العالمية ضمن القطاعات الاستراتيجية، وتحويل الجهات الحكومية إلى مراكز لاستشراف المستقبل، واستقطاب أفضل العقول محلياً.

وأضاف سموّه: «الدورة الثانية من برنامج مسرّعات دبي المستقبل شهدت نقلات نوعية في العمل على تحويل دبي إلى مركز عالمي لتصدير التقنيات المتطوّرة، ومنصّة مثالية للتعرف إلى أبرز التوجهات المستقبلية».

وشهدت الدورة الثانية توقيع 28 مذكرة تفاهم بين الجهات الحكومية والشركات المشاركة فيها، بما فيها مذكرة تفاهم وقعتها هيئة الطرق والمواصلات بدبي مع شركة «أوبر» العالمية، بهدف استكشاف وتحديد قواعد عمل المركبات الطائرة ذاتية القيادة في دبي، كما وقعت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي أربع مذكرات تفاهم مع أربع شركات، هي: «بروفيرزيتي»، «فونزي»، «أي ميك»، و«زي سبييس»، لإطلاق برنامج تدريبي إلكتروني موجه لجميع المدارس في دبي، كما يستهدف هذا البرنامج تأهيل المواطنين للعمل في القطاع الخاص.

ووقعت هيئة كهرباء ومياه دبي ثلاث مذكرات تفاهم مع كل من: «ديسولينيتور»، و«مولك هولدنج»، و«سولار بانك»، لإنشاء محطة تحلية للمياه باستخدام الطاقة الشمسية في منطقة جبل علي، إضافة إلى إنشاء محطة للطاقة الشمسية ذات كفاءة عالية تستخدم لأول مرة في العالم.

كما شهدت الدورة الثانية توقيع هيئة الصحة بدبي مذكرات تفاهم مع كل من: شركة «أرك ساكند»، و«إيه إس جي»، إضافة إلى شركة «فوتوثيرا» لتطوير العديد من الحلول الصحية للمستقبل، بما فيها تأهيل تقنية جديدة لعلاج شبكية العين المتأثرة من مرض السكري، إضافة إلى تطوير تقنية العلاج الضوئي.

وأبرمت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) مذكرة تفاهم مع شركة «ألتميت إيه إل»، بهدف استخدام الذكاء الاصطناعي، لإحداث نقلة نوعية في خدمة المتعاملين باللغتين العربية والإنجليزية.

كما وقعت الإدارة العامة لشؤون الجنسية والإقامة بدبي مذكرتي تفاهم مع شركتين مشاركتين في الدورة الثانية من برنامج مسرّعات دبي المستقبل، وهما: شركة «أوبجيكت» للتقنية، وشركة «لوثر» للأنظمة، بهدف تسهيل الإجراءات والمعاملات الخاصة بالإقامة باستخدام أنظمة القياسات الحيوية، وتقنية «بلوك تشين».

ووقعت الدائرة الاقتصادية في دبي مذكرتي تفاهم مع شركة «أوتونوموس»، وشركة «ماركت أي كيو»، لإعادة ابتكار إجراءات ترخيص الشركات، باستخدام تقنية «بلوك تشين»، والبيانات الكبيرة، بما يسهم في خفض زمن إنجاز الطلبات بنسبة 80%.

وأبرمت شرطة دبي ثلاث مذكرات تفاهم مع ثلاث من الشركات المشاركة في الدورة الثانية من برنامج مسرّعات دبي المستقبل، هي: شركة «بابيلون»، و«فيلورس»، و«بارابون»، لاستخدام نظارات ذكية تستطيع التعرف إلى الوجوه على نطاق واسع، وإنشاء قاعدة بيانات للحمض النووي (DNA)، واستخدام تكنولوجيا رسم الخرائط الداخلية، التي من شأنها زيادة معدلات الكفاءة بنسبة تصل إلى 90%.

كما شهدت الدورة الثانية إبرام مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» مذكرات تفاهم مع ثلاث شركات، هي: شركة «موبايل دكتور»، و«الطبي»، و«ميد أوف جينس»، لتقديم خدمات العلاج عن بُعد في كبريات المؤسسات الصحية في المنطقة، إلى جانب استخدام الطيار «جينو - بنك» في إمارة دبي، كما اشتملت قائمة مذكرات التفاهم، التي تم توقيعها بنهاية الدورة الثانية من برنامج مسرّعات دبي المستقبل، على مذكرة تفاهم أخرى أبرمها مكتب دبي الذكية مع شركة «أفانزا» للحلول، وشركة «كونسيس»، بهدف توحيد طرق دفع رسوم الخدمات الحكومية في دبي، باستخدام تقنية «بلوك تشين»، وإنشاء عملة خاصة مشفرة في دبي.

وتخلل نهاية الدورة الثانية أيضاً توقيع بلدية دبي مذكرتي تفاهم مع شركتي «رينسا»، وشركة «وينو»، بهدف وضع معايير قانونية لاستخدام مواد الطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك بما يسهم في التوسع باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع البناء، واستخدام تقنيات إنترنت الأشياء، للحدّ من هدر الطعام في فنادق دبي.