أعلنت الخطوط الجوية التركية، الحائزة على جائزة أفضل شركة طيران في أوروبا للعام السادس على التوالي بحسب نتائج استطلاع "سكاي تراكس" مؤخراً، عن إجراء تعديلات تهدف إلى ضمان توفير رحلة سعيدة لركابها المتجهين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بتوسيع نطاق خدمات الإنترنت المجانية على درجة رجال الأعمال لتشمل ركاب الدرجة السياحية مقابل تسليم أجهزة الكمبيوتر اللوحية أو المحمولة الخاصة بهم عند الصعود إلى طائراتهم المتجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وبالنسبة للمسافرين الذين يفضلون عدم ترك أجهزتهم الإلكترونية عند فحص الأمتعة خلال إتمام إجراءات الرحلة، فإن الخطوط الجوية التركية توفر خدمة خاصة تتيح للمسافرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة طريقة آمنة ومضمونة لحمل أجهزتهم الإلكترونية في مكان خاص في عنبر الشحن في الطائرة. ويمكن استخدام الأجهزة عند البوابة حتى موعد الصعود إلى الطائرة.

 

ومن خلال هدفها الدائم الرامي إلى زيادة رضا المسافرين، توفر الخطوط الجوية التركية سماعات عالية الجودة لركاب الدرجة السياحية على الرحلات الطويلة. ويسري العمل بهذه الخدمة فوراً في كافة الرحلات إلى الولايات المتحدة الأمريكية وجميع رحلات الخطوط الجوية التركية الطويلة الأخرى اعتباراً من مايو 2017. وسوف يشعر المسافرون براحة أكثر من خلال هذه السماعة عالية الجودةـ، والمصممة خصيصاً لساعات طيران طويلة.   

وتقوم الخطوط الجوية التركية باستمرار بتحسين نظام الترفيه الجوي على متن طائراتها، وغيرها من الأجهزة الأخرى، لتجعل ركابها يشعرون بالتميز طيلة الرحلة. وسوف تسمح السماعات المريحة المزودة بجودة صوت أعلى للركاب بالاستمتاع بشكل متواصل بنظام الترفيه الجوي للناقلة بعنوان "الكوكب" الحائز على الجوائز، والذي يوفر آلاف الساعات من التجارب الموسيقية والأفلام السينمائية.