شهد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، منافسات الفترة الصباحية لليوم الخامس من مهرجان ختامي المرموم 2017، بحضور الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السموّ رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، وسموّ الشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم، مالك هجن زعبيل، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، والشيخ ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود.

وأكد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، راعي مهرجان ختامي المرموم، أن «الناموس الحقيقي بالنسبة له يتمثل في لقاء الشعارات المختلفة والإخوة من كل دول الخليج العربي»، وجدّد سموّ الشيخ حمدان تأكيداته أن «اللقاء بين عشاق رياضة الآباء والأجداد هو الأمر الأهم بالنسبة لسموّه في كل الأوقات، بعيداً عن النتائج التي تنتهي عليها السباقات»، مرحباً بجميع الذين حضروا إلى دانة الدنيا (دبي)، للمشاركة في هذه المناسبة الكبرى.

وقال سموّه في تصريحات صحافية: «إنه سعيد بالتميّز الكبير الذي أظهره (هجن العاصفة)، من خلال فوزه بكأسي اللقايا البكار المفتوح والمحليات، بواسطة (أميرة) و(ميزة)، وبندقية اللقايا الجعدان المحليات عن طريق (بحار، وأوضح سموّه في ما يخص التنافس بين الإمبراطوريات الكبرى للحصول على سيف الإمارات أن «فرص (خود) لهجن (الشحانية) هي الأكبر من واقع التميّز الذي أظهرته في الفترة الأخيرة بحصولها على السيف في ختامي الشحانية، إضافة إلى أنها هي حاملة سيف الإمارات في ختامي المرموم 2016».

وقام سموّ الشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم، بتكريم الفائزين برموز اللقايا لهجن أبناء السموّ الشيوخ، وتسلم سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الرموز التي حصلت عليها (هجن العاصفة)، ممثلاً ذلك في كأس للقايا البكار المفتوح، الذي فازت به (أميرة)، وكأس اللقايا البكار المحليات، الذي ذهب مع (ميزة)، وبندقية اللقايا الجعدان المحليات، التي كانت من نصيب (بحار).

وشهدت الفترة الصباحية تألقاً كبيراً لهجن العاصفة المملوكة إلى سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وذلك في منافسات هجن أصحاب السموّ الشيوخ في مهرجان ختامي المرموم 2017، عبر أشواط ورموز سن التحدي والمستقبل (سن اللقايا)، بينما الشوط الرابع من نصيب شعار (هجن الرئاسة).

وجاءت البداية من جانب (هجن العاصفة) مع المضمر غياث الهلالي، عندما تألقت «أميرة»، وهي تحمل الشعارين الأسود والأبيض في كأس اللقايا البكار المفتوح، محققة زمناً قدره 7:09:7 دقائق، أما في الشوط الثاني المخصص للقايا البكار المحليات، حسمت «ميزة» اللقب مع غياث الهلالي، وانطلقت بكل قوة واحتلت الصدارة، ومضت إلى خط النهاية بتوقيت قدره 7:15:3 دقائق، قبل أن تكتمل الثلاثية في الشوط الرابع المخصص لجعدان محليات عبر «بحار» مع غياث الهلالي مسجلة زمناً قدره 7:23:4 دقائق، أما (هجن الرئاسة) بالشعار الأحمر تألق في الشوط الثالث للقايا الجعدان المفتوح البالغة خمسة كيلومترات، عن طريق «أشقر» مع المضمر علي بن جميل الوهيبي، إذ تمكن حسم الشوط بزمن قدره 7:12:4 دقائق.