تمكن فريق مكون من ثلاث طالبات مواطنات، في كلية تقنية المعلومات بجامعة الإمارات العربية المتحدة، من ابتكار تقنية جديدة عبر استخدام الطائرات بدون طيار (درونز)، في تحديد كثافة المرور بالطرق الرئيسة، وتقييم كثافة الناس والاتجاهات التي يسلكها الأشخاص في الذهاب والإياب، إضافة إلى إدارة الازدحام في الفعاليات الكبيرة. وقد تمكنت الطالبات: مناير الحمادي وفاطمة الحبسي ونورة الخضيري، من تصميم نموذج أولي لطائرة بدون طيار مزودة بكاميرات عالية الدقة، ومجهزة بتقنية حديثة تستخدم في تحديد كثافة الأماكن، من خلال عدد إشارات الهواتف المتحركة، وشاركن به في مسابقة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان، ومعرض الدفاع آيدكس 2017. وأوضحت الطالبات، خلال عرضهن الابتكار في جناح الجامعة بمعرض آيدكس 2017، أن التقنية تتميّز بأنها غير مكلفة، وتقوم بدور الأقمار الاصطناعية الخاصة برصد ومراقبة المواقع.