أعربت دولة الإمارات، عن تأييدها الكامل للعمليات العسكرية الأميركية على أهداف عسكرية في سورية، التي جاءت رداً على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين الأبرياء وأودت بحياة العشرات منهم بينهم أطفال ونساء، والتي تأتي استمراراً للجرائم البشعة التي يرتكبها هذا النظام منذ سنوات ضد الشعب السوري الشقيق في انتهاك فاضح للمواثيق الدولية والإنسانية.

وحمّل وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، النظام السوري مسؤولية ما آل إليه الوضع السوري.

كما نوه قرقاش بهذا القرار الشجاع والحكيم الذي يؤكد حكمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يبرز ويعزز مكانة الولايات المتحدة بعد تقاعس مجلس الأمن الدولي عن أداء دوره في حماية السلم والأمن الدوليين ويجسد تصميم الرئيس الأميركي على الرد الحاسم على جرائم هذا النظام تجاه شعبه وإيقافه عند حده.

وكالة أنباء الإمارات