واصلت أسعار الذهب، أمس، ارتفاعاتها للأسبوع الرابع على التوالي، مسجلة زيادات راوحت قيمتها بين 50 و75 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، وذلك حسب الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة، ليصل إجمالي الزيادات السعرية للذهب، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، إلى 6.5 دراهم للغرام.

وقال مسؤولو منافذ بيع مشغولات ذهبية لـ«الإمارات اليوم»، إن الأسواق شهدت، أخيراً، تحسناً طفيفاً في الإقبال على مبيعات المشغولات، مع لجوء متعاملين إلى شراء احتياجاتهم من المشغولات للأعراس، تخوفاً من استمرار أسعار الذهب في مواصلة ارتفاعاتها خلال الفترة المقبلة بنسب أكبر، وفقاً لتوقعات عالمية تأثراً بالاضطرابات الاقتصادية والسياسية، مشيرين إلى أن الحركة السياحية في الأسواق، أسهمت بدعم حركة التحسّن في المبيعات.

وتفصيلاً، سجلت أسعار الذهب، أمس، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 50 و75 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، وذلك حسب الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 152 درهماً، بارتفاع بلغ 75 فلساً، مقارنة بسعره نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 142.75 درهماً، بزيادة بلغت 75 فلساً.

ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 136.25 درهماً، بارتفاع 50 فلساً، بينما بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 116.75 درهماً، بزيادة بلغت 50 فلساً.

إلى ذلك، قال مدير شركة «دهكان للمجوهرات»، جاي دهكان، إن «مواصلة ارتفاع أسعار الذهب للأسبوع الرابع على التوالي أسهمت في تحسين مبيعات المشغولات، مع تخوف عدد من المتعاملين من استمرار الارتفاعات السعرية بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، وفقاً لتوقعات عالمية تأثراً باضطرابات اقتصادية وسياسية»، لافتاً إلى أن ذلك «جعل بعض المتعاملين يقبلون على شراء احتياجاتهم للأعراس والمناسبات مبكراً».

وأضاف دهكان أن «استمرار الحركة السياحية بالأسواق، خصوصاً في دبي، أسهم بدعم التحسن في المبيعات، على الرغم من الارتفاعات السعرية الأخيرة، التي توصف بالمحدودة».

من جهته، بيّن مدير محل «بازلت للمجوهرات»، علي اليافعي، أنه «رغم تسجيل الذهب، أخيراً، ارتفاعات سعرية جديدة، فإن مبيعات المشغولات سجلت تحسناً يمكن وصفه بالطفيف، مع إقبال عدد من المتعاملين لشراء احتياجاتهم للمناسبات المختلفة من المشغولات، جرّاء تخوفهم زيادات جديدة في الأسعار خلال الفترة المقبلة»، مشيراً إلى أن «التحسّن لم يشمل مبيعات السبائك أو العملات الذهبية، التي تعدّ أسعارها الحالية بالنسبة لكثير من المتعاملين غير مناسبة لأغراض الادخار أو للاستثمار».

بدوره، ذكر مدير محل «مجوهرات ريكيش»، ريكيش داهناك، أن «منافذ البيع شهدت، أخيراً، معدلات تحسّن طفيفة في مبيعات المشغولات والمجوهرات، وذلك مع تخوّف بعض المتعاملين من مواصلة الذهب لارتفاعات سعرية جديدة، خلال الفترة المقبلة، وفقاً لتوقعات عالمية، الأمر الذي دفعهم للشراء حالياً لاحتياجاتهم للمناسبات المختلفة، ومنها الأعراس». ولفت داهناك إلى أن «الأسواق شهدت أيضاً استمراراً في إقبال بعض المتعاملين في بيع المشغولات المستعملة، خصوصاً من الطرز القديمة، للاستفادة من استمرار الأسعار عند معدلات سعرية مرتفعة».

الامارات اليوم