أعلنت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، التي تتولى منصب المستشارة المقربة منه، أنها لا تتفق دائماً مع والدها وأنها تبلغه بذلك.

وقالت في مقابلة مع شبكة «سي بي إس»: «أعطي رأيي بشكل منتظم، ووالدي يتفق معي في أشياء كثيرة، لكن عندما لا تكون الحال كذلك فهو يعلم وجهة نظري».

وأكدت أن «هناك العديد من الوسائل لجعل صوتك مسموعاً»، وأضافت «بالتالي عندما لا أتفق مع والدي فهو يعلم ذلك، وأنا أعبّر عن نفسي بصراحة كاملة، وعندما أكون موافقة أعطي تأييدي بالكامل، وأنا أؤيد برنامجه، وآمل أن أكون ذات منفعة بالنسبة إليه، وأن يكون لي أثر إيجابي».

وقالت إيفانكا، التي غالباً ما تكون إلى جانب والدها «أحترم كونه يستمع دائماً، لقد كان هكذا في مجال الأعمال التجارية، وهو يتصرف هكذا بصفته رئيساً».