دبي، 5 أبريل (نيسان) 2017: أعلنت طيران الإمارات اليوم أنها بصدد مضاعفة السعة المقعدية إلى جزيرة بالي الأندونيسية بإضافة رحلة يومية ثانية منتظمة اعتباراً من 2 يوليو (تموز) 2017، وذلك لتلبية الطلب المتنامي على هذه الوجهة السياحية.

وسوف تعمل الخدمة اليومية الثانية بطائرة بوينج 777-300ER، بتقسيم الدرجتين، حيث توفر 42 مقعداً يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال و386 مقعداً مريحاً في الدرجة السياحية مع مسافات رحبة بين الصفوف لتمديد القدمين.

واعتباراً من 2 يوليو (تموز) المقبل، ستغادر رحلة طيران الإمارات "ئي كيه 360" مطار دبي الدولي في الساعة 1:25 صباحاً، وتصل إلى مطار "آي غوستي نغورا راي" في الساعة 2:30 بعد الظهر. ويعد هذا التوقيت مثالياً للركاب القادمين من محطات أوروبية عديدة لمواصلة سفرهم إلى بالي، وخصوصاً من أمستردام وموسكو وباريس ولندن. كما يمكنهم أيضاً عند الوصول الالتحاق بالرحلات المحلية من بالي إلى مدن أندونيسية مجاورة مثل سورابايا وماكسّار ولومبوك. أما رحلة العودة "ئي كيه 361" فتغادر بالي في الساعة 4:30 لتصل إلى دبي في الساعة 9:30 ليلاً، ما يتيح للركاب القادمين من ديلي وتيمور الشرقية مواصلة سفرهم بسهولة إلى دبي أو عبرها إلى وجهاتهم النهائية ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية الواسعة.

وتعد بالي، التي تتميز بجبالها وشواطئها الرائعة، واحدة من أجمل الجزر الأندونيسية وأكثرها استقطاباً للسياح، حيث استقبلت خلال عام 2016 نحو 5 ملايين سائح من مختلف دول العالم، بزيادة أكثر من مليون سائح مقارنة بعام 2015. ووفقاً لأرقام مكتب إحصائيات السياحة الحكومي في بالي، فقد سجلت السياحة إلى الجزيرة من المملكة المتحدة نمواً في عام 2016 بنسبة 32%، ومن فرنسا 25.7%، ومن ألمانيا 27.9%، ومن روسيا 29.2%.

ويستمتع المسافرون مع طيران الإمارات بالضيافة الفريدة التي تشتهر بها الناقلة وبالخدمات المتميزة التي يوفرها أفراد أطقم الخدمات الجوية متعددو الجنسيات، بما فيها الجنسية الأندونيسية، بالإضافة إلى تناول أشهى الوجبات وتلك الخاصة بالصغار، والتمتع بالخيارات الترفيهية عبر نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي iceالحائز جوائز عالمية والذي يوفر أكثر من 2500 قناة حسب الطلب من الأفلام والبرامح التلفزيونية والموسيقى والألعاب، وخدمة الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi المتوفرة على معظم طائرات البوينج 777 وجميع طائرات الإيرباص A380. كما يحظى المسافرون على رحلات طيران الإمارات بعرض سخي فيما يتعلق بالأمتعة المجانية، يبلغ 50 كيلوغراماً للمسافرين في الدرجة الأولى، و40 كيلوغراماً للمسافرين في درجة رجال الأعمال وحتى 35 كيلوغراما للمسافرين في الدرجة السياحية.

وتوفر طائرة البوينج 777-300ER طاقة شحن قدرها 20 طناً في كل اتجاه يومياً، ما يتيح لـ"الإمارات للشحن الجوي" تعزيز حركة التجارة بين أندونيسيا ودولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف شركائها التجاريين في المحطات التي تخدمها طيران الإمارات.

وكانت طيران الإمارات بدأت خدمة أندونيسيا منذ عام 1992 بثلاث رحلات أسبوعياً إلى العاصمة جاكرتا عبر سنغافورة. ومنذ عام 2013، تشغل الناقلة ثلاث رحلات يومياً من دون توقف بين دبي وجاكرتا بطائرات البوينج 777. كما أطلقت في عام 2015 خدمة جديدة بمعدل رحلة يومية بين دبي وجزيرة بالي.