دعت الخطوط الجوية التركية ما يزيد عن 250 مشارك من أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاحتفال بالدورة الـ 12 من "مهرجان التيوليب في اسطنبول 2017"، وذلك للعام الثالث على التوالي.

 

ونظمت هذه الحدث للمشاركين في الفترة من 29 مارس-1 أبريل لدعم السياحة في إسطنبول، وأتت بمشاركة عدد من الوكالات والشخصيات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذين شاركوا كذلك في ورشة العمل التجارية التي أقيمت في ختام الجولة الترويجية.

 

وكانت الوكالات والشخصيات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي في الجولة من السعودية، والكويت، وقطر، وفلسطين، والبحرين، والعراق، والإمارات، وتونس، وعُمان، والأردن، ولبنان، والمغرب. وفي إطار الجولة، عقد 25 فندقاً في اسطنبول ورش عمل والتي أسفرت عن عقد ما يزيد عن 2250 اجتماعاً.

 

وأقيم في نهاية برنامج الرحلة حفل استضاف جميع المشاركين بحضور الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية التركية بلال إكشي، الذي قال في هذه المناسبة: "نشعر بالامتنان لتنظيم هذه الرحلة بمشاركة ممثلين عن اثنتي عشرة دولة، ما أسهم في تعزيز السياحة التركية. ولزيادة عدد المسافرين القادمين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نحن في الخطوط الجوية التركية نعتزم مواصلة دعم السياحة التركية برحلات شارتر وأخرى منتظمة مباشرة إلى مدن عديدة في تركيا مثل إسطنبول، طرابزون، وأنطاليا، وبودروم، وإزمير، وبورصة. ولا شك في أنه عند عودة ضيوفنا إلى بلادهم، لن يدخروا وسعاً في مشاركة جمال اسطنبول وثراء معالمها السياحية لدى المسافرين المحتملين".

 

وقال شيتال فيجايكومار، أحد المشاركين في البرنامج الذي نظمته الخطوط الجوية التركية بالتعاون مع فندق أدونيس، وبرعاية فنادق بولمان، هيلتون، وكونراد، وفيرمونت: "تعد اسطنبول مدينة متميزة من كافة الجوانب، فهي بمثابة ألماسة في تاج عالم السياحة. وفي الأونة الأخيرة أثرت بعض الأحداث العالمية على عدد من البلدان بما في ذلك بروكسل، وباريس، ولندن، وكذلك اسطنبول، لكن بعد ما رأيتُه الآن، يمكنني القول بأن مستقبل السياحة في اسطنبول سيكون مزدهراً مثل ازدهار وتفتح أزهار التوليب".

نظمت الدورة الأولى من مهرجان التوليب الدولي في اسطنبول في عام 2005، ومع إقامة دورته الثانية عشرة هذا العام؛ أتيحت الفرصة لمشاهدة تفتح الملايين من أزهار التوليب من مائة وعشرين نوعاً مختلفاً في المتنزهات، والميادين، والحدائق. وبهذا إستطاعت مهرجانات التيوليب في إيصال رسالة مفادها بأن الموطن الأصلي للتوليب هو اسطنبول في تركيا وليس هولندا أو أوروبا.