تستضيف شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك" أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز خلال الفترة من 29 أبريل إلى 4 مايو 2017 في فندق "جراند حياة" بدبي.

 

يتزامن أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز السنوي مع "مؤتمر الشرق الأوسط للشرق والغاز" أعرق المؤتمرات السنوية المتخصصة بقطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط، إذ يمثل منصة لمشاركة المعارف والخبرات والتواصل بين كبار المسؤولين التنفيذيين وصناع القرار والخبراء والاستشاريين حول أهم القضايا التي يعنى بها قطاع النفط والغاز.

 

يتضمن أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز السنوي، الذي تقام دورته الخامسة والعشرون هذا العام وتنظمه شركة "كونفرنس كونيكشن"، ثمان فعاليات تتضمن المؤتمرات واللقاءات التنفيذية وورش العمل العالمية في مكان واحد على مدى أسبوع حافل بفرص التعلم والتواصل، ويتواجد نخبة من كبار مسؤولي مجموعة "اينوك" كمتحدثين ومديرين للجلسات، ومن المتوقع أن تشهد فعاليات الأسبوع مشاركة أكثر من 650 موفد من 50 دولة.

 

ومن المقرر أن يشهد حفل الافتتاح المشترك لكل من مؤتمر "الشرق الأوسط للنفط والغاز" ومؤتمر "الشرق الأوسط للبيتومين" حضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي.

 

بهذه المناسبة قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على مد جسور الحوار البناء حول الأوضاع الراهنة لسوق النفط، تزامناً مع تفعيل التواصل مع كل المعنيين بهذا القطاع الحيوي. ولا شك بأن حدثاً عالمياً كبيراً مثل مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز سيقدم للوفود المشاركة فرصة استثنائية لمناقشة أهم القضايا التي يعنى بها القطاع وتعزيز علاقات التعاون مع أبرز اللاعبين فيه".

 

كما يلتقي وللمرة الثانية "مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز" مع "مؤتمر الشرق الاوسط للبيتومين" بعد عشرة سنوات من تزامنهما معاً، حيث تنطلق فعاليات كلا الحدثين في الأول من مايو 2017، ويتشارك برئاستهما كل من سعادة سيف حميد الفلاسي الرئيس التنفيذي لمجموعة "انيوك"، والدكتور فيريدون فيشاراكي، رئيس مجلس إدارة مجموعة "إف جي إي"، وبحضور نخبة من الشخصيات البارزة في دبي بما في ذلك مسؤولون حكوميون وأعضاء مجلس الإدارة وفريق الإدارة العليا في "اينوك" في حفل الافتتاح المشترك للمؤتمرين.

 

تغطي الجلسات التي ستقام خلال فعاليات مؤتمر "الشرق الأوسط للنفط والغاز" مواضيع هامة مثل "الأوضاع الاقتصادية والجيوسياسية في الشرق الأوسط والعالم" و"تجارة النفط الخام والأسعار"، إضافة إلى جلسات نقاشية حول تطلعات قطاع غاز النفط المسال في الشرق الأوسط، والمنتجات النفطية، والتكرير والشحن وغيرها.

 

كما يلقي الحدث الضوء على شركات النفط الوطنية التي قدمت دعمها لمؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز، بما في ذلك "شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك" وشركة النفط الوطنية السعودية "ارامكو" وشركة البترول الكويتية الوطنية وشركة نفط البحرين "بابكو".

ومع ختام "مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز" و"مؤتمر الشرق الأوسط للبيتومين"، ستقام فعاليات إضافية يومي الأربعاء والخميس في الثالث والرابع من شهر مايو، ومنها الدورة السادسة من مؤتمر "الشرق الأوسط السنوي للزيوت الأساسية والتشحيم"، والدورة الأولى من مؤتمر "الشرق الأوسط الأول للتجزئة والتسويق التوزيع".

وتتضمن قائمة رعاة أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز كلاً من: مجموعة "اينوك"، بورصة دبي التجارية، إس أند بي جلوبال بلاتس، يونيبر جلوبال كومودتيس، فيتول والجابر.