كشف المجلس الوطني للإعلام خلال مشاركته في الدورة الخامسة لمعرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية 2017 التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، عن مجموعة من التطبيقات والخدمات الذكية التي تواكب التطورات المتسارعة في نقل المعلومات والأخبار الصحفية.

وتأتي مشاركة المجلس في المعرض، بهدف استعراض الإنجازات التي حققها خلال مسيرة عمله بعد صدور القانون الاتحادي رقم 11 لسنة 2016 بشأن تنظيم اختصاصاته، وبعد إطلاق هويته المؤسسية الجديدة التي تنسجم مع أهدافه المستقبلية، بما يسهم في رفع كفاءة قطاع الإعلام في الدولة، ليكون مواكباً للتطور الكبير والمتسارع الذي تشهده الدولة على كافة الصعد، وخاصة توجهاتها نحو تقديم خدمات ذكية مبتكرة، كما يسعى المجلس من خلال مشاركته في المعرض، الذي يعد منصة مثالية لتبادل الخبرات والأفكار، إلى بحث فرص التعاون والشراكة، والتعريف بخدماته التي يقدمها للمتعاملين وأفراد المجتمع.

 وعرض سعادة الدكتور راشد النعيمي، المدير التنفيذي للخدمات المساندة في المجلس الوطني للإعلام نائب المفوض العام لجناح الإمارات في إكسبو أستانا 2017، أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، آخر المستجدات حول مشاركة الدولة في إكسبو أستانا 2017، حيث بدأت أعمال التركيب في جناح الإمارات الذي يعد من أكبر الأجنحة المشاركة في معرض إكسبو أستانا 2017.

وقال سعادته: "إن مشاركة المجلس في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية 2017 الذي يعتبر منصة عالمية لتبادل الخبرات، تنسجم مع  رؤية المجلس الهادفة إلى النهوض بالقطاع الإعلامي ليكون مواكباً للتطور والتقدم والازدهار الذي تشهده الدولة، وداعماً لمسيرتها نحو المركز الأول على كافة المؤشرات العالمية وفقاً لتطلعات قيادتنا الرشيدة".

وأوضح سعادته أن المجلس الوطني للإعلام ومن خلال وكالة أنباء الإمارات "وام"، يعمل على تقديم الدعم الإعلامي لكافة الجهات المشاركة في المعرض، ونقل تجاربها المتميزة التي تبنتها دولة الإمارات في مسيرتها لتوفير الرخاء لشعبها وللمقيمين على أرضها.

 وخلال المشاركة، أطلق  المجلس الوطني للإعلام تطبيق وكالة أنباء الإمارات "وام" الجديد "محرر وام "wam editor   الذي يتيح للصحفيين العاملين فيها إمكانية إنجاز المواد الخبرية من أي مكان في العالم، عبر الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية وفق آلية مرنة تضمن لهم الجودة في عملية التحرير وسرعة البث، ليضاف إلى تطبيق وام الإخباري الذي تم إطلاقه الأسبوع الماضي.

ويأتي إطلاق تطبيق "محرر وام" وخدمة "مباشر وام" ضمن خطط التطوير المستمرة التي تنفذها وكالة أنباء الإمارات "وام"، اتساقاً مع خطة المجلس الوطني للإعلام لمواكبة التحول الإلكتروني في الخدمات والتطورات التكنولوجية لتحقيق رؤيته الهادفة إلى تطوير القطاع الإعلامي.

ويتيح تطبيق "محرر وام" أو "wam editor" المتوافر على " متجري آبل و جوجل" للصحفيين العاملين بالوكالة تحرير الأخبار "باللغتين العربية والإنجليزية"، عبر نافذة يوفرها التطبيق الذكي وهو ما يعزز من قدرتهم على إرسال التغطيات الخبرية لكافة الفعاليات، سواء داخل الدولة أو خارجها من أماكن انعقادها، بما يضمن سرعة بثها واستعراض كافة مستجداتها بشكل لحظي.

كما يوفر هذا التطبيق أيضاً للعاملين روابط مباشرة مع وكالات الأنباء العربية والعالمية، للاطلاع على كافة المستجدات والأحداث أولاً بأول.

ويتضمن التطبيق أيضاً نافذة لأرشيف الأخبار وأخرى لأرشيف الصور توفران الدعم للصحفيين العاملين في وكالة أنباء الإمارات، في حال الرغبة بالاطلاع على أية مادة خبرية سابقة أو صور الأحداث المختلفة التي يجري بثها عبر وكالة أنباء الإمارات "وام".

كما أعلن عن إطلاق خدمة "مباشر وام" التفاعلية التي تتيح للجماهير الاطلاع على أحدث الأخبار المحلية والإقليمية والعالمية لحظة بلحظة عبر شاشة إلكترونية تفاعلية، إضافة إلى الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بجميع الأحداث بما يضمن توفير خدمة إخبارية متكاملة للجماهير .

وتخطط وكالة أنباء الإمارات "وام" للتوسع في أعداد الشاشات الإلكترونية التفاعلية لخدمة "مباشر وام"، وتوفيرها في العديد من المناطق الحيوية بالدولة مثل المطارات والمراكز التجارية خلال الفترة المقبلة.

كما شارك المجلس على هامش المعرض بالندوة التفاعلية بعنوان "اسأل المدير"، التي قام خلالها سعادة محمد جلال الريسي، المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات (وام) بالرد على استفسارات الحضور حول الخدمات التي تقدمها وكالة أنباء الإمارات إلى المجتمع، ودورها في دعم وتعزيز المكانة الريادية لدولة الإمارات من الناحية الإعلامية.

ويعتبر معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية منصة دولية تستقطب صناع القرار، وكبار الشخصيات ومسؤولين حكوميين بارزين ونخبة من الخبراء والمتخصصين في العمل الحكومي لتبادل الآراء والخبرات، وبحث العديد من الموضوعات ذات الصلة بأفضل الممارسات والنماذج العالمية في مجال تطوير جودة خدمات القطاع العام.