الامارات اليوم

 

واصلت الطرز الـ«سوبر» رياضية، هيمنتها في الربع الأول من عام 2017 على صعيد السيارات الأغلى ثمناً عالمياً، جاءت في مجملها ضمن فئة الإنتاج المحدود، وباستطاعات ميكانيكية تصل في نسخ بعضها إلى 2080 حصاناً من حيث القوة، بأسعار تراوح بين 1.2 مليون دولار و7.5 ملايين دولار (4.4 ملايين درهم و27.5 مليون درهم).

وتخاطب كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال صناعة الطرز الـ«سوبر» رياضية، شريحة واسعة من الأثرياء وكبار الشخصيات على العالم، خصوصاً أن هذه الفئة من السيارات شهدت ازدهاراً على مدار السنوات الماضية، ومنها شركات سجلت نمواً في حجم المبيعات خلال عام 2016 بلغ 16%، مقارنة بالعام السابق عليه، وهو النمو ذاته الذي حافظت عليه خلال الربع الأول من العام الجاري.

وعلى الرغم من تنامي حجم المبيعات، والأسعار المرتفعة لهذه الفئة من السيارات، فإن معظمها بيع بالكامل، أو تم حجز كامل نسخها المنتجة، على أمل تسلّم الملاك سياراتهم خلال الفترات المقبلة.

ويلاحظ أن الصناعة الإيطالية هيمنت على هذه الفئة من السيارات مرتفعة الثمن، مقدمة طرزاً مختلفة، في وقت دخلت فيه الصين على خط الإنتاج عبر شركتين هما «إيكونا» و«نيو».

وترصد «الإمارات اليوم»، وفقاً لمواقع إلكترونية متخصصة في مجال مبيعات السيارات، من أبرزها «بولد رايد» الأميركي، و«درايف أوتو» البريطاني، أغلى 16 طرازاً شهدتها الأسواق العالمية خلال الربع الأول من 2017، من الأغلى إلى الأقل سعراً.

لمشاهدة قائمة السيارات كاملة اضغط هنا