أستضاف مطعم "ليوبولدز أوف لندن" في شاطئ جميرا وفداً من مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي بهدف لمساعدة الأيتام والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين ال14 و18 عاماً.

وشارك في هذا البرنامج ايضا عددا من الاخصائيين الاجتماعيين الذين قاموا  بدراسة تأثير الظروف الصعبة التي يواجهها المراهقين من الايتام ومدى تاثيرها على سلوكهم من خلال محادثات ودية .

وقال السيد سونيل فارما، مدير سلسة مطاعم "ليوبولدز أوف لندن" :" أود أن أعبر عن شكري لمؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي لهذه التجربة الاستثنائية حيث تشرفنا بالمشاركة في هذا البرنامج المميز "

واضاف " تعتبر مساهمة المؤسسة في فهم و استيعاب سلوك المراهقين الأيتام و العمل على تلبية حاجاتهم أمرا مهما  و نأمل بأن ساهم هذا المشروع في نشر الوعي حول هذه القضية الاجتماعية الحساسة ".

يرتكز المشروع على تنمية احترام الذات لدى المراهقين و زيادة ثقتهم بانفسهم و تحفيزهم على وضع أهداف طموحة و تقديم الدعم لتحقيقها. و كجزء من المشروع شارك عدد من الشخصيات الناجحة من خلفيات مشابهة حيث قاموا بمشاركة قصتهم و تجربتهم في تحقيق حلمهم. كما قام الجميع بالاستمتاع بوجبة شهية مجانية محضرة من قبل شيف المطعم الموهوب.

وتضمن البرنامج مجموعة متنوعة من الأنشطة الترفيهية. وتم اختيار المطعم الإنجليزي "ليوبولدز أوف لندن" لاستضافة هذا الحدث المميز  , نظرا لأجوائه النابضة بالحيوية و التفاؤل التي ساعدت المراهقين على  الارتياح و قبول جلسات التنمية الشخصية التي صممت بهدف مساعدة و تثقيف المراهقين حول كيفية التعامل السليم مع الظروف الصعبة.

وقالت السيدة ألونا كوشنارينكو، مديرة الاتصالات و التسويق لمطعم "ليوبولدز أوف لندن": "نتطلع للتعاون مجددا مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي و المشاركة في دعم العديد من القضايا الاجتماعية المهمة الخاصة بالأطفال و الناتجة عن التغييرات السلبية و سوء التعامل مع الظروف الحياتية الصعبة"."