فاز "بنك الإمارات دبي الوطني"، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، بجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات" للعام 2017، خلال حفل توزيع جوائز "آسيان بانكر" للتميز الدولي في الخدمات المالية للأفراد  الذي أقيم في العاصمة اليابانية طوكيو في وقت سابق من الشهر الجاري.علاوة على ذلك، فاز البنك خلال الحفل أيضاً بجائزة "أفضل قرض لشراء السيارات في منطقة آسيا المحيط الهادي" للعام 2017. وتسلم الجائزتين بالنيابة عن البنك، سوفو ساركار، نائب رئيس تنفيذي أول رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في "بنك الإمارات دبي الوطني.

وفاز "بنك الإمارات دبي الوطني" بجائزة أفضل الخدمات المصرفية للأفراد في الدولة بفضل أدائه المالي القوي، وتسجيله نمواً قوياً على مستوى الأرباح التشغيلية، وتراجع نسبة التكلفة إلى الدخل بشكل ملحوظ. وقد سجلت مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد التابعة للبنك العام الماضي نمواً تجاوز وتيرة السوق على امتداد معظم فئات المنتجات،  لتنجح المجموعة بذلك في تعزيز حصتها السوقية.

وواصل البنك ترسيخ مكانته الرائدة في السوق على صعيد الابتكار والخدمات الرقمية، وذلك عبر تزويد عملائه بقيمة مضافة ومعززة، ووصولاً سهلاً لخدماته، وتجربة عملاء متطورة. ومن خلال مركز الابتكار  "مختبر بنك الإمارات دبي الوطني المستقبلي"، قام البنك بإطلاق العديد من الحلول المصرفية تعتبر الأولى من نوعها في السوق مثل خدمة Emirates NBD Pay للدفع اللاتلامسي والتي تتيح للعملاء تسديد قيمة مشترياتهم من المتاجر مباشرةً بواسطة تطبيق مصرفي هواتفهم المتحركة. كما أطلق البنك خدمة mePay لتحويل الأموال بين عميل وآخر ضمن مختلف أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك تطبيق Timesavers المصرفي للأجهزة اللوحية الذي يجنّب العملاء مشقة الوقوف الطويل في طوابير الانتظار ويتيح لهم الحصول على عدد من الخدمات المحددة بشكل فوري.

وافتتح "بنك الإمارات دبي الوطني" أول فروع "بنك المستقبل" في المنطقة ضمن "أبراج الإمارات" في دبي والذي يحتضن الروبوت الآلي الذكي "بيبر" لاستقبال العملاء، بالإضافة إلى استعراض أحدث الابتكارات المطروحة في قطاعي الخدمات المصرفية وتكنولوجيا الدفع. كما أطلق البنك خدمة "إيفا" EVA، أول مساعد افتراضي صوتي ذكي للخدمات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وكذلك خدمة "التحويل المباشر" (DirectRemit) خلال 60 ثانية والتي حظيت بإقبال كبير من العملاء وتوسع نطاقها اليوم ليشمل دولاً جديدة منها مصر وسيريلانكا.

وبهذه المناسبة، قال أحمد المرزوقي، نائب رئيس تنفيذي أول والمدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في "بنك الإمارات دبي الوطني": "نفخر بتكريمنا للمرة الرابعة من قبل مجلة ’ذا آسيان بانكر‘ بجائزة ’أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات ‘. ويعتبر فوزنا بهذه الجائزة المرموقة دليلاً ملموساً على التزامنا بتزويد العملاء بأرقى المنتجات المبتكرة ذات القيمة المضافة وأعلى مستويات الخدمة. وتواصل عروضنا الرقمية الفريدة تصدّر السوق وتمكين العملاء من تنفيذ معاملاتهم المصرفية اليومية، ودفع الفواتير، وتحويل الأموال، أو طلب الحصول على منتجات جديدة أثناء التنقل وعلى مدار الساعة".

وفاز "بنك الإمارات دبي الوطني" كذلك بجائزة "أفضل قرض لشراء السيارات" عن منتجه المميز لقروض السيارات. وبالرغم من التباطؤ الذي يشهده السوق حالياً، إلا أن البنك أطلق عدداً من المبادرات الناجحة لتنمية حصته السوقية بما في ذلك تقديم عروض مميزة للعملاء بالتعاون مع وكلاء بيع السيارات. ويعتبر القرض النقدي للسيارات أحد المنتجات الفريدة التي تتيح للعملاء الحصولة على السيولة النقدية من خلال اقتراض المال على سياراتهم الحالية.    

وأضاف المرزوقي: "تواصل وحدة قروض السيارات في البنك تبوء مكانة رائدة على مستوى السوق مع تزويد العملاء بباقة واسعة من العروض المتميزة، وخيارات التسديد المرنة، وبرامج إعادة الشراء، والموافقات السريعة. ويتيح القرض النقدي للسيارات الذي أطلقناه العام الماضي اقتراض المال على سياراتهم الحالية، مما يتيح لهم الحصول على السيولة التي يحتاجونها في الأوقات الصعبة. كما أطلقنا مؤخراً "قرض السيارات الأخضر" الذي يتيح للعملاء حوافز إضافية على الأسعار لشراء السيارات الكهربائية أو الهجينة، والمساهمة بالتالي في الحفاظ على البيئة".

ويتم اختيار الفائزين بجوائز "ذا آسيان بانكر" بعد عملية تقييم صارمة لمدة ثلاثة أشهر، وذلك استناداً إلى جدول تقييم أداء شفاف ومتوازن يشرف على إعداده نخبة من أفضل المصرفيين والمستشارين والأكاديميين في العالم؛ وهي تعتبر من الجوائز الأرفع شأناً في القطاع المصرفي.